.
.
.
.

بان يدعو إلى هدنة.. و #اليمن يضع شروطاً

نشر في: آخر تحديث:

دعا الأمين العام للأمم المتحدة #بان_كي_مون جميع الأطراف اليمنية إلى فرض هدنة إنسانية مع بداية شهر رمضان المبارك، مشيراً إلى أن 80% من أبناء الشعب اليمني في حاجة للمساعدات.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة في بدء مشاورات جنيف بشأن اليمن، الاثنين، "أدعو إلى #هدنة_إنسانية في اليمن مع بداية شهر رمضان المبارك تمكن من إيصال المساعدات لأكثر من 80% من المدنيين المحتاجين للمساعدات. كما أدعو الأطراف جميعها إلى العمل على عملية انتقال سياسي سلمي يضمن التمثيل العادل لمكونات المجتمع بما فيها النشاء والشباب ومؤسسات المجتمع المدني".

وكان بان كي مون قد التقى في وقت سابق اليوم وفد #الحكومة_الشرعية، معلناً بدء المشاورات في لقاء جنيف بشأن اليمن، بينما اُعلن أن وفدَ الانقلابيين تأخر في الوصول لأسبابٍ تقنية إلى جنيف.

في المقابل، تمسكت الحكومة اليمنية الشرعية بمطالبها، وقال وزير خارجيتها أنه يمكن بحث هدنة محدودة، لكن يجب أن ينسحب #الحوثيون من مدن بينها عدن وتعز وأن يفرجوا عن أكثر من 6000 سجين ويلتزموا بقرار الأمم المتحدة.