.
.
.
.

الميليشيات تقصف ميناء عدن وتحرق مصفاة النفط في المدينة

نشر في: آخر تحديث:

اشتعلت النيران في مصفاة عدن، السبت، عندما قصف المتمردون الحوثيون الميناء المجاور لها لمنع سفينة قطرية تحمل مساعدات للمدينة من الرسو فيه، بحسب ما أفاد به مسؤولون.

وصرح مسؤول في شركة مصافي عدن أن "المتمردين قصفوا المنطقة بالمدفعية وسقطت إحدى القذائف على خزان للنفط في المصفاة، ما أدى إلى اندلاع النيران".

وشاهد مراسل لوكالة فرانس برس ألسنة اللهب وأعمدة الدخان تتصاعد في سماء المدينة التي تقع جنوب اليمن.

وذكر مسؤول حكومي أن المتمردين استهدفوا سفينة قطرية كانت تحمل إمدادات غذائية من جيبوتي، مركز المساعدات الإنسانية المخصصة لليمن، ما أجبرها على العودة.

ويسيطر مقاتلو المقاومة الشعبية على الميناء والمصفاة الواقعة في منطقة البريقة بعدن، والتي شهدت قتالاً عنيفاً مع الميليشيات.

وتوقفت المصفاة عن تسلم النفط عبر الميناء، إلا أن خزاناتها تحتوي على 1,2 مليون طن من النفط الخام، كما أنها تضم خزانات للغاز.

ووفقا للأمم المتحدة، فقد أوقعت المعارك في اليمن 2800 قتيل بينهم 1400 مدني و13 ألف جريح منذ مارس الماضي. وبات 21 مليون يمني بحاجة إلى مساعدات إنسانية أي حوالي 80% من السكان.

وفي محافظة شبوة قتل رجال القبائل، السبت، تسعة متمردين في هجوم على عربة لنقل الأفراد، بحسب ما أفاد به مصدر عسكري قريب من الحوثيين.