.
.
.
.

رئيس الصليب الأحمر الدولي بصنعاء لتقييم الوضع الإنساني

نشر في: آخر تحديث:

بدأ رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم السبت، زيارة إلى اليمن تستمر ثلاثة أيام لتقييم الوضع الإنساني المتدهور.

ووصل بيتر ماور إلى صنعاء، التي يسيطر عليها الانقلابيون الحوثيون الذين استقبلوه في المطار، بحسب مراسل وكالة "فرانس برس". وسيجري ماور محادثات مع قادة الحوثيين وحزب الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح.

وقالت منظمة الصليب الأحمر، في بيان قبيل الزيارة، إن زيارة ماور ستتمحور حول "الوضع الإنساني الصعب" في اليمن، مشيرةً إلى أنه سيجري محادثات مع "مسؤولين كبار" لم تسمهم.

وأدت أكثر من أربعة أشهر من المعارك الشرسة في اليمن بين الانقلابيين من جهة، والموالين للشريعة من جهة أخرى، إلى إلحاق الدمار بالدولة الفقيرة.

وتقول الأمم المتحدة إن نحو 4000 شخص، نصفهم من المدنيين قُتِلوا، و80% من السكان البالغ عددهم 21 مليون نسمة بحاجة لمساعدة وحماية. ومن جهته، يقول الصليب الأحمر إن 1.3 مليون يمني أُجبِروا على النزوح بسبب النزاع.

وقال ماور في بيان قبيل زيارته إن "الكلفة الإنسانية لهذا النزاع لم توفر أي أسرة في اليمن حاليا"، مضيفاً أن "ما يقلقنا بشكل خاص هو الهجمات على المنشآت الطبية وموظفيها. إضافة إلى ذلك، يجب تسهيل عمليات تسليم الغذاء والماء والدواء وليس عرقلتها".

ولم يتضح ما إذا كان ماور سيتوجه الى مدينة عدن المحررة من ميليشيات الانقلابيين.