.
.
.
.

قوات التحالف تشارك بأول عملياتها البرية ضمن #ثأر_مأرب

العملية تهدف إلى إنهاء تواجد ميليشيات الحوثي وصالح في تلك المناطق

نشر في: آخر تحديث:

بدأت قوات التحالف والمقاومة والجيش عملية عسكرية شاملة لطرد ميليشيات الحوثي وصالح من محافظة مأرب. ونجحت القوات حتى الآن في طرد المتمردين الحوثيين من عدة مواقع، أبرزها تبة المصارية، تم كما قطع طرق الإمداد الرئيسية للمتمردين في المحافظة.

وبالتزامن مع العملية العسكرية الواسعة في مأرب، تواصل قوات التحالف قصف مواقع المتمردين الحوثيين في صنعاء، حيث قصفت للمرة الأولى موقعا للحرس الجمهوري في مناخة.

كما تواصل القصف على الجوف، حيث كثفت قوات التحالف من غاراتها، لاسيما معسكر اللبنات. وقتل في القصف عشرات من عناصر الميليشيات، وتم تدمير آلياتهم، وفرت أعداد منهم إلى جبل اللود في الحديدة، كما دمر التحالف أسلحة كانت في طريقها للمتمردين في تعز، إضافة إلى أسلحة أخرى كانت مخزنة جنوب باجل.

أما في شبوة، فتركزت الغارات على شعاب جبال "العوهل" بالقرب من نجد مرقد.

وفي منطقة بيحان التابعة لمحافظة شبوة، جنوب مأرب، أفادت مصادر "العربية" بأن ميليشيات الحوثي انسحبت من المواقع التي كانت تتحصن فيها بعد أن منيت بخسائر بشرية كبيرة ودمار في العتاد، وذلك نتيجة قصف طائرات التحالف المكثف لتلك المناطق.

وفي الجبهة الشمالية لمحافظة مأرب، قتل عشرات من ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في هجوم بدأته قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ضد الميليشيات في منطقة الدشوش، شرق مديرية مدغل الجدعات.

وكانت عشرات الآليات العسكرية الثقيلة التابعة للقوات المشتركة توجهت، الليلة الماضية، من معسكر صحن الجن، وسط مأرب، إلى الجبهة الشمالية القريبة من مثلث الجوف-مأرب-صنعاء لدعم المقاومة.

وفي محافظة الحديدة، غرب اليمن، أكدت مصادر المقاومة الشعبية أن سبعة من ميليشيات الحوثي قُتلوا بغارة لطائرات التحالف في منطقة الخوخة، القريبة من ميناء المخاء.

وفي محافظة البيضاء، وسط اليمن، استهدفت طائرات التحالف مواقع وثكنات للميليشيات في منطقة الجماجم وآل حميقان في مديرية الزاهر.