.
.
.
.

سكان #عدن يستعدون للاحتفال بالعيد بعد تحرير مدينتهم

نشر في: آخر تحديث:

واظب مواطنو عدن على ما اعتادوا عليه قبل الحرب التي شنتها ميليشيات الحوثي وصالح على مدينتهم، حيث نزلوا إلى الأسواق واشتروا الملابس الجديدة لأبنائهم. ولم تثنِهم ما تعرضت له عدن أخيراً من دمار طال الكثير من المؤسسات عن هذه العادة.

ورغم ما يرَوْنه الأهالي من ارتفاع في الأسعار، فإنهم يحاولون الشراء بما يتناسب مع إمكانياتهم، وفي ظل تأخر رواتب البعض. فيما الأطفال هم الأسعد هذه الأيام، سعادة يتمنى الجميع في المدينة أن تستمر وتتوَّج بنصر على ميليشيات الحوثي وتحرير كامل البلاد.

ويأتي هذا في وقت عاد فيه الرئيس هادي إلى عدن، بعد غياب دام ستة أشهر، للاحتفال بالعيد مع المواطنين في المدينة والمحافظات المحررة.

ويستقبل مواطنو عدن العيد بكل تفاؤل وأمل، متمنين أن ينتهي ما آلت إليه بلادهم وأن يكون العيد بداية لنهاية ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية.