ميليشيات الحوثي تستهدف خيمة عرس جماعي في محافظة ذمار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

على وقع هزائمهم المتتالية جراء قصف طيران التحالف الذي أضعفهم عسكريا، بدأت ميليشيا الحوثي وصالح تلعب أوراقا جديدة، منها عمليات قصفٍ مبرمجة بالصواريخ لتجمعات مدنية واتهام طيران التحالف بها، كما حدث بعد ضرب حفل زفاف هو الثاني خلال أسبوع.

فالفرحة في قرية سنبان بمناسبة زفاف 12 عريسا من أبناء المنطقة، انتهت بالدم وتحول الفرح إلى مأتم.

فقد استهدف الانقلابييون العرس الجماعي وقتلوا عشرات المحتفلين بينهم أطفال ونساء وعرسان كانت المنطقة تحتفي بهم.

شهود عيان أشاروا إلى أن صواريخ من نوع كاتيوشا استخدمها المتمردون الحوثيون لقصف خيمة العرس ما تسبب بسقوط عدد كبير من القتلى والجرحى.

كما تحدث أهالي المنطقة عن إطلاق الحوثيين شائعة منذ أكثر من 10 أيام بأن قصفاً سيطال خيمة العرس الجماعي في سنبان .

في المقابل، أوضحت قيادة التحالف والجيش الوطني اليمني أنه لم يكن لديها أي عمليات جوية في محافظة ذمار في ذلك التوقيت، وأشارت إلى أن ضرباتها تركزت على أهداف في محافظات تعز ومأرب والبيضاء.

من جهته، أكد العميد أحمد عسيري المتحدث باسم القوات المشتركة عدم تنفيذ التحالف أي عملية جوية في محافظة ذمار جنوب غرب البلاد حيث وقعت الحادثة. ووجه قادة التحالف أصابع الاتهام إلى ميليشيات المتمردين الحوثيين والمخلوع صالح بارتكاب هذه الجريمة الشنعاء في محاولة لإثارة الرأي العام ضد الشرعية بزعم أن المسؤول عن القصف هو قوات التحالف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.