.
.
.
.

أوروبا تطالب بمفاوضات يمنية وفق المبادرة الخليجية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الاتحاد الأوروبي دعمه الكامل لجهود الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والمبعوث الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، لاستئناف مفاوضات سياسية شاملة بين الأطراف اليمنية، وفق المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن.

ودعا الاتحاد الأوروبي في بيان كافة الأطراف للانخراط في المفاوضات دون شروط مسبقة وبنوايا مخلصة، معتبراً أن تنفيذ المعايير العملية لبناء الثقة، سيكون أساسياً لتسهيل العودة إلى المسار السياسي.

وأضاف البيان أن "هذه هي الطريقة الوحيدة للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار ومعالجة الوضع الإنساني المأساوي من خلال ضمان وصول المواد الضرورية دون عوائق، وكذلك للتعامل على نحو مستدام مع تهديد الجماعات المتطرفة.