.
.
.
.

المقاومة الشعبية ترسل تعزيزات إلى مدينة الضالع

المقاومة استعادت مدينة دمت شمال الضالع بعد أن كانت انسحبت منها الليلة الماضية

نشر في: آخر تحديث:

أرسلت المقاومة الشعبية في عدن تعزيزات إلى مدينة الضالع، لصدّ أي هجوم محتمل قد تشنه ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح على مركز المدينة.

كما استعادت المقاومة، اليوم الأحد، مدينة دمت والتلال المحيطة بها من الجهة الشمالية لمحافظة الضالع، بعد أن كانت انسحبت منها الليلة الماضية.

مصادر المقاومة قالت لقناة "العربية" إنها دحرت ميليشيات الحوثي إلى خلف مستشفى النجار باتجاه مديرية لبرضمة، وذلك بعد أن وصلتها تعزيزات من قبائل عمار.

من جانبه قام طيران التحالف بإسناد المقاومة واستهدف تعزيزات عسكرية للميليشيات في منطقة الرياشية بمحافظة البيضاء، كانت في طريقها إلى منطقة جبنشمال، شرق دمت.

في سياق آخر، المواجهات العسكرية بين الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة وبين ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح من جهة أخرى مستمرة في تعز، حيث أفادت المعلومات عن مقتل أكثر من 20 حوثيا في المحافظة.

مصادر في المقاومة أفادت أن المواجهات شملت مناطق الضباب غرب المدينة والأربعين وكلابة وثعبات شرق تعز، فيما صدت المقاومة الشعبية هجوما لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح قرب معسكر قوات الأمن الخاصة بالمدينة. في هذه الأثناء، استهدفت ميليشيات الحوثي بالقصف العشوائي الأحياء السكنية للمدينة ما أدى إلى مقتل سبعة مدنيين وإصابة 10 آخرين بجراح.

وفي محافظتي شبوة والبيضاء استمرت الاشتباكات العنيفة بين الجيش الوطني والمتمردين الحوثيين بالتزامن مع قصف جوي لقوات التحالف على مديرية رداع وعلى مقر اللواء التاسع عشر في مديرية بيحان.

أما طيران التحالف فشن غارات مكثفة على مواقع ميليشيات الحوثي في منطقة الرضمة بمحافظة أب ومنطقة أرحم بمحافظة حجة. الغارات استهدفت أيضا جزيرة زقر في الحديدة ومعسكر اللبنات في الجوف. مصادر عسكرية أفادت أن الغارات كبدت ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.