.
.
.
.

اليمن.. 15 ألف انتهاك حوثي في 200 يوم وتجنيد 2500 طفل

نشر في: آخر تحديث:

كشف تقرير إحصائي عن قيام جماعة الحوثي الانقلابية بارتكاب أكثر من 15 ألف انتهاك خلال فترة 200 يوم قاموا فيها أيضاً بتجنيد 2500 طفل بين سن 7 و12 عاماً، ودفعهم إلى جبهات القتال. وأوضح التقرير، الذي أعده المركز الإعلامي للثورة اليمنية، لجرائم وانتهاكات ميليشيات الحوثي والقوات الموالية لها، عن قيام الميليشيات بارتكاب 15685 انتهاكا، خلال الفترة من 11 أبريل إلى 7 أكتوبر 2015.

وبحسب التقرير فإن من بين تلك الانتهاكات1828 حالة قتل في صفوف المدنيين، "بينهم صحافيون وسياسيون وآخرون من المدنيين في القرى التي احتلها الحوثيون وفجروا منازلهم، وممن سقطوا في مختلف المدن جراء القصف العشوائي بالسلاح الثقيل على الأحياء السكنية".

كما أشار إلى أن نصف الضحايا من النساء والأطفال، لافتاً إلى أن عملية الرصد شملت 17 محافظة يمنية هي: صنعاء، المحويت، عدن، تعز، إب، البيضاء، الضالع، مأرب، أمانة العاصمة، الحديدة، أبين ، ذمار، حجة، صعدة، عمران، الجوف، مأرب.

كذلك ذكر التقرير أن عدد الإصابات بلغ 3236، أغلبهم من النساء والأطفال. ولا يزال حصار تعز مستمراً، حيث يمنع الحوثيون وصول المستلزمات الطبية والإغاثية والمواد الغذائية وحتى المياه، ما يهدد قرابة نصف مليون مواطن بالموت جوعاً وعطشاً. وأعلن مستشفيان اثنان في تعز أن الانقلابيين يمنعون دخول "أنابيب الأكسجين" إليهما، وهما المستشفيان المتبقيان بعد توقف46 مستشفى في المدينة عن العمل.

وأضاف أن الحوثيين اختطفوا 2945 شخصاً، بينهم وزيران في الحكومة اليمنية، وسياسيون، و13 صحافياً تقول التقارير إنهم يتعرضون للتعذيب والمنع من الزيارة. وتدور 80% من هذه الاختطافات في "أمانة العاصمة".

وقام الحوثيون، خلال هذه الفترة، بتجنيد قرابة 2500 طفل بين سن 7 و12 عاماً، ودفعهم إلى جبهات القتال، وفق التقرير.