.
.
.
.

اليمن.. ميليشيات الحوثي تحشد في #دمت لمواجهة المقاومة

والحوثيون يقصفون مشارف الضالع بالكاتيوشيا..والمقاومة تستعيد مديرية المسراخ بتعز

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر قناة "الحدث" أن ميليشيا الحوثي وصالح قصفت بصواريخ الكاتيوشا والمدفعية منطقتي مريس وقعطبة على مشارف مدينة الضالع، حيث تقدم بعض الشخصيات المحلية الموالية للمخلوع صالح تسهيلات لوجستية للميليشيات التي حشدت المزيد من مقاتليها في مدينة دمت لمواجهة المقاومة التي تخوض مواجهات عنيفة عند الضواحي الجنوبية للمدينة.

وفي جبهة الوازعية (الصبّيحة) عند مناطق التامس بين تعز ولحج، لا تزال المواجهات مستمرة حيث تحاول الميليشيات اقتحام محافظة لحج من الجهة الشمالية الغربية القريبة من باب المندب.

يأتي ذلك فيما أفادت مصادر ميدانية لـ"العربية" بأن رجال المقاومة المدعومين بقوات الجيش الوطني ومقاتلات التحالف العربي تمكنوا من استعادة السيطرة على مركز مديرية المسراخ الذي دخله المتمردون الحوثيون خلال معارك الأيام الماضية.

وكانت تعزيزات من رجال المقاومة والآليات المسلحة وصلت لمركز المديرية ، لاستعادة زمام المعركة.

وتمكنت المقاومة بعد محاولات مستميتة من الانقلابيين لقطع طريق الإمداد بين عدن وتعز من استعادة السيطرة على مديرية المسراخ بمحافظة تعز عقب ساعات من سقوطها بأيدي المتمردين حيث أسرت المقومة عددا من المتواطئين مع الميليشيات والذين يوصفون بالمتحوثين من أبناء المنطقة من بينهم عبد الواحد الجابري عضو المؤتمر الشعبي الموالي للمخلوع صالح كما أقدم بعض عناصر الميليشيات على تسليم أنفسهم لقوات المقاومة الشعبية.

وأكدت مصادر المقاومة بأنها استنفرت أبناء مناطق جنوب جبل صبر لحماية طريق الإمداد ومنع محاولات الميليشيات عزل المقاومة في جبهة الضباب غرب تعز حيث سقط خلال المواجهات عدد من القتلى والجرحى في صفوف المتمردين.

وبالتزامن مع تزايد وتيرة المواجهات في محيط مدينة تعز وجبهة الوازعية المحاذية لمحافظة لحج.. أفادت مصادر محلية أن الانقلابيين يواصلون حملة التوقيع على ما يسمى وثيقة الشرف القبلي إجباريا بالمناطق التي يسيطرون عليها وبمساعدة شيوخ القبائل الموالين لهم.

وشهدت جبهة دمت أيضا الليلة الماضية تبادلا للقصف بالمدفعية والأسلحة الثقيلة وأكدت مصادر محلية بأن ميليشيات الحوثي استهدفت مواقع للجيش الوطني والمقاومة الشعبية في منطقة مريس سقط خلالها عدد من المدنيين، فيما تواصل المقاومة استعداداتها لاستعادة مدينة دمت التي سقطت قبل أيام تحت سيطرة الميليشيات.