.
.
.
.

المقاومة تطرد #المتمردين من مديرية الوازعية بتعز

نشر في: آخر تحديث:

حققت المقاومة الشعبية إنجازاً ملموساً على جبهة الوازعية، واستعادت السيطرة على مركز المديرية بعد اشتباكات مع الميليشيات التي قتلت العشرات من عناصرها فيما لاذ البقية بالفرار تاركين قتلاهم وعتادهم.

حيث استهدفت عدة غارات لطيران التحالف مخزنا للصواريخ تابعا للانقلابيين جنوب مطار تعز الدولي شرق المدينة، تزامنا مع اشتباكات عنيفة على الأرض أوقعت 11 قتيلا من المتمردين خلال الساعات الماضية، والذين ردوا بقصف الأحياء السكنية بالأسلحة الثقيلة ما رفع حصيلة القتلى المدنيين إلى 15 شخصا.

كما كثفت طائرات الأباتشي من قصفها وتمشيطها للمناطق الساحلية بالمخا، حيث استهدفت مواقع وقوارب للحوثيين ودمرتها وقتلت وأصابت العشرات.

فيما هزّ انفجار عنيف منطقة حزيز جنوب العاصمة اليمنية صنعاء، رجحت مصادر أن يكون ناتجا عن ضربة جوية لطيران التحالف على أحد المواقع العسكرية التابعة لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح.

ويشرف الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي على العمليات القتالية، وتعهد هادي في أول تصريحاته بعد العودة إلى عدن باستعادة الحياة بشكلها الطبيعي في كافة المحافظات، وتحرير المدن والمنطق التي لا تزال في قبضة الحوثيين والقوات الموالية لهم.

على جانب آخر قدم الحرس الملكي البحريني عمليات إغاثية لسكان مدينة مأرب بعد تحريرها من ميليشيات الانقلاب الحوثي وصالح، شملت العمليات الإغاثية المواد الغذائية الضرورية إضافة إلى الدواء والخيام والملابس ومولدات للكهرباء.