.
.
.
.

تطورات ميدانية تشهدها جبهات القتال في #اليمن

نشر في: آخر تحديث:

تشهد جبهات القتال في اليمن تطورات ميدانية على جبهة كرش- الراهدة في تعز، التي تعد مفتاح الدخول إلى منطقة دمنة خدير معقل الحوثيين، حققت فيها المقاومة الشعبية وقوات الجيش الوطني المعززة بقوات التحالف العربي تقدماً كبيراً، وأصبحت على بعد كيلومترين من مدينة الراهدة.

وتواصلت المواجهات في منطقة نجد قسيم في الضباب، تمكنت خلالها القوات الموالية للشرعية من استعادة موقع الكسارة وقرية النجد وحصن الرامة، فيما قتل 23 مسلحاً من عناصر الميليشيات في تلك المواجهات.

كما استطاعت المقاومة الشعبية السيطرة على التباب والمرتفعات المطلة على منطقة الاقروض ومناطق أخرى عديدة في مديرية المسراخ.

وفي المخا، اخترقت المقاومة الشعبية تحصينات الميليشيات بعد مواجهات عنيفة.

أما محافظة إب فقد شهدت سقوط عشرات القتلى والجرحى من عناصر ميليشيات صالح والحوثي المسلحة، في مواجهات مع المقاومة في جبهة بني شبيب.

واستأنف مطار عدن الدولي نشاطه بعد توقف حركة الملاحة الجوية المدنية فيه لأكثر من 8 أشهر، وانطلقت منه أولى رحلات شركة الخطوط الجوية اليمنية من عدن إلى العاصمة الأردنية عمان.

سياسيا، أكد نائب الرئيس اليمني ورئيس الوزراء خالد بحاح حرص الحكومة الشرعية على وقف الحرب في أقرب وقت، واستعداد الحكومة للسلام بنوايا صادقة، وذلك خلال لقائه مع المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد في الرياض.

هذا وحذرت الأمم المتحدة من ارتفاع أعداد اليمنيين المحاصرين في تعز من قبل ميليشيات الحوثي إلى نحو ربع مليون شخص، مشيرة إلى عرقلة تسيلم الإمدادات الإنسانية للمدنيين.

فيما كشف تقرير يمني أن نحو 3 ملايين طفل باتوا خارج العملية التعليمية منذ الانقلاب الحوثي في العام الماضي، لافتا إلى انتهاكات خطيرة تمارسها الميليشيات بحق الطفولة في اليمن.