.
.
.
.

المقاومة والجيش يحققان تقدماً في جبهات #تعز

نشر في: آخر تحديث:

واصلت ميليشيات الحوثيين، رغم ترقب هدنة إنسانية، القصف المدفعي والصاروخي على منازل المدنيين في قرى حيسان وهياج المخعف والشرف في منطقة الأقروض بمديرية المسراخ في محاولات لفك الحصار عن مقاتليهم المحاصرين في تلك المنطقة، حسب ما أفادت مصادر عسكرية.

في المقابل، نجحت المقاومة الشعبية في التقدم بمنطقة المسراخ جنوب مدينة تعز، وكبدت عناصر الميليشيات خسائر في الأرواح والعتاد. كما تمكنت القوات الشرعية من التقدم إلى منطقة سوق النجد الذي زرعته الميليشيات بالألغام.

من جانبه، أكد قائد اللواء 35 مدرع بمحافظة تعز، العميد الركن عدنان الحمادي، أن الجيش الوطني نجح في دحر الميليشيات من مواقع عدة في المحافظة.

وفي محافظة الجوف شمال اليمن، قتل عدد من الانقلابيين، إضافة إلى مقتل وأسر عدد آخر في مواجهات مع رجال المقاومة المدعومة من قوات التحالف شرقي مدينة الحزم، مركز المحافظة.

وذكرت مصادر ميدانية أن المقاومة والجيش الوطني نفذا هجوماً شاملاً تحت غطاء جوي من مقاتلات التحالف، تمكنا على أثره من إحكام سيطرتهما على مناطق الخسف وأم الجنع وجبل منصور والهضبة، بوادي (وسط)، لتنتقل المعارك إلى قريتي السيل، والندر، ومعسكر اللبنات الذي قطعت عنه المقاومة طرق الإمدادات كافة.