.
.
.
.

اليمن.. #التحالف يقصف مواقع الميليشيات بضواحي صنعاء

مقتل 68 شخصا من القوات الحكومية والميليشيات في مواجهات عنيفة بمدينة حرض

نشر في: آخر تحديث:

سيطرت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية على منطقة الخانق بمديرية نهم التابعة لصنعاء والمحاذية لمحافظة مأرب، كما استعادت السيطرة على نقطتي الحجر والمشاف على الطريق الواصل بين صنعاء - مأرب - الجوف، فيما شن طيران التحالف سلسلة غارات على معسكرات ومواقع لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في فرضة نهم وبيت دهرة ونقيل بن غيلان في ضواحي العاصمة صنعاء.

فصنعاء مرة أخرى في مرمى نيران المقاومة الشعبية والقوات الشرعية، وذلك بعد سيطرة الجيش الوطني والمقاومة مدعومة بقوات التحالف على منطقة الخانق بمديرية نهم التابعة لصنعاء.

وذكرت مصادر ميدانية أن القوات الشرعية سيطرت على جبل اللول الاستراتيجي في فرضة نهم، وذلك بعد سيطرتها على مرتفعات جبل صلب الذي يبعد قرابة 60 كلم عن العاصمة صنعاء.

المصادر ذاتها أكدت أيضاً تقدم القوات الشرعية باتجاه معسكر بيت بهره ومعسكر الحرس الجمهوري في نهم وسط محاولات يائسة من الميليشيات لعرقلة تقدم هذه القوات التي التحق بها أبناء قبائل نهم، كما استعادت المقاومة السيطرة على نقطتي الحجر والمشاف على الطريق الواصل بين مثلث صنعاء-مأرب-الجوف، وأصبحت وحدات الجيش والمقاومة على بعد كيلومتر عن مفرق الجوف.

وفيما أكدت وحدات الجيش والمقاومة سيطرتها على معسكر الخنجر في مديرية خب والشعف في محافظة الجوف شمال البلاد، انتشرت قوة عسكرية كبيرة لتأمين مديرية الحزم مركز المحافظة واتجاه بقية الوحدات العسكرية لتحرير بقية المناطق المحاذية لصعدة وصنعاء.

طائرات التحالف شنت بدورها سلسلة غارات على معسكر الاستقبال بضلاع همدان شمال شرق العاصمة صنعاء.

كما استهدفت بغاراتها معسكر "اللواء 35" مدرع الخاضع لسيطرة الانقلابيين في مفرق المخا غرب تعز.

وفي السياق ذاته، قال سكان محليون إن قصف المتمردين لايزال مستمراً على المدينة، في خروقات متكررة للهدنة التي أعلنتها الأمم المتحدة في الخامس عشر من الشهر الجاري.