.
.
.
.

بحاح يبحث مع بان كي مون أوضاع اليمن في أبوظبي

نشر في: آخر تحديث:

التقى نائب الرئيس اليمني، خالد بحاح، مساء الاثنين، في العاصمة الإماراتية، أبوظبي، بالأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، حيث جرى خلال اللقاء بحث مستجدات الأوضاع في اليمن والحديث حول المشاورات المقبلة في ظل الظروف التي تشهدها البلاد. كما ناقشا الأوضاع المتعلقة بالإغاثة الإنسانية في ظل الانتهاكات التي تمارسها ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح وحصارها لعدد من المدن، وعلة رأسها مدينة تعز.

من جهته، أكد بحاح أن الحكومة الشرعية تسعى للسلام والحوار الجاد مع جميع الأطراف على رغم التقدم والمكاسب الذي تحققه القوات الشرعية والمقاومة الشعبية على الأرض، بمساندة قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية. وأضاف أنه يجب على الميليشيات الانقلابية تنفيذ قرار مجلس الأمن 2216 والالتزام بالمواثيق الدولية.

كذلك ذكر أن الحكومة الشرعية ترحب بأي خطوات جادة وصادقة في إطار عملية السلام، استكمالاً لما أنجز في الحوار الوطني الشامل ومخرجاته.

بدوره، عبر بان كي مون عن حرصه على إيقاف إطلاق النار واستكمال العملية السياسية في اليمن، لافتاً إلى أن الأمم المتحدة تعمل لتعزيز الشرعية الدولية وقراراتها المختلفة، وعلى رأسها قرارات مجلس الأمن بخصوص اليمن (2216)، والسعي للوصول إلى حل دائم وخلق سلام بين الأطراف كافة، وإيجاد آلية مناسبة لتنفيذ كل قرارات الأمم المتحدة بشأن اليمن، إضافة إلى العمل على إنهاء كل أشكال الحصار التي تفرضه أي جماعات على المدن والمدنيين في تعز وغيرها.