.
.
.
.

مزيد من الدماء في القصف الحوثي العشوائي للمدنيين بتعز

نشر في: آخر تحديث:

بقيت انتهاكات ميليشيات المتمردين الحوثيين وأتباع المخلوع صالح تتواصل كل يوم.. رغم المطالبات الدولية المتكررة بوقف استهداف المدنيين.

واستهدف هذه المرة المتمردون أطفال تعز، حيث وجهوا مدفعيتهم من مواقعهم شرق المدينة صوب ملعب شعبي في حي الكوثر وسط تعز تجمع فيه أطفال الحي للعب لتصيبهم قذيفة وتوقع ثلاثة أطفال قتلى وتصيب ما لا يقل عن 12 آخرين من رفاقهم، جروح بعضهم خطيرة .

مصادر طبية في تعز أفادت أن قصف الميليشيات استهدف أيضا أحياء عصيفرة والدحي وثعبات وأسفر كذلك عن إصابة تسعة عشر مدنيا .

تواصل التعدي على المدنيين في تعز دعا قائد المقاومة الشعبية في محافظة تعز حمود المخلافي لإطلاق نداء إلى أبناء تعز للتحرك تحت مسمى النفير ضد ميليشيات الحوثي والمخلوع.

دعوة المخلافي تأتي بالتزامن مع تقدم تحرزه المقاومة والجيش الوطني في مديرية المسراخ غرب مدينة تعز وتراجع كبير لميليشيات التمرد التي تكبدت خسائر كبيرة في المقاتلين والعتاد العسكري .

من جانب آخر أكد نائب الرئيس اليمني خالد بحاح أن الخطط الأمنية المحكمة ستدفع مَنْ وصفهم بالأطراف الآثمة للقيام بهجمات مسعورة، بهدف إرباك المشهد وهو ما يتطلب المزيد من اليقظة والتكاتف.

وشدد بحاح خلال ترؤسه اجتماعا لمناقشة الخطة الأمنية في عدن على مواصلة العمل لضم رجال المقاومة الشعبية في الجيش والأمن.. كما أشاد بالدعم الذي تقدمه دول التحالف وفي مقدمتها السعودية والإمارات.