.
.
.
.

التحالف ينشر صوراً لإنزال مساعدات طبية على تعز المحاصرة

نشر في: آخر تحديث:

نشرت قوات التحالف صورا تُظهر عملية إنزال مواد إغاثية وطبية قامت بها في تعز التي تعاني منذ أشهر من حصار ميليشيات الحوثي وصالح.

وكانت قوات التحالف ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية قاما الشهر الماضي بعمليات إنزال لأربعين طناً من المساعدات الطبية والإغاثية، في خطوة هدفت لكسر الحصار عن تعز، وتخفيف أعباء سكان المدينة، ودعم المرافق الطبية بالمواد الأساسية لضمان استمرار تقديم خدماتها.

وبين مطرقة الحصار المطبق وسندان القذائف العشوائية التي تطلقها ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح على الأحياء السكنية، يعيش أهالي تعز..

وطال القصف العشوائي للميليشيات أحياء في المدينة، منها الحصب والمدينة القديمة وثعبات، إضافة إلى قرى في منطقة جبل حبشي، ما أدى إلى مقتل 3 مدنيين وجرح 6 آخرين، في وقت يعاني فيه سكان المدينة من الحصار الذي تواصل الميليشيات فرضه عليها رغم محاولات السكان كسره، إضافة إلى عمليات إنزال مواد إغاثية وطبية قامت بها قوات التحالف لتخفيف أعباء المدينة المحاصرة التي تأبى الاستسلام للميليشيات ملحقة بها خسائر كبيرة على يد قوات الجيش والمقاومة الشعبية في تعز.

فميدانيا دارت اشتباكات عنيفة بين الجيش الوطني مسنودا بالمقاومة الشعبية من جهة والميليشيات الانقلابية من جهة أخرى في عدد من مناطق مديرية جبل حبشي غربي مدينة تعز، كما تصدت قوات الشرعية لهجوم شنته الميليشيات الانقلابية في أحياء الحصب والمرور والبعرارة مكبدين المتمردين خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، وأفادت مصادر بمقتل 11 من عناصر الميليشيات إثر قصف طيران التحالف والاشتباكات التي دارت في المدينة خلال الساعات الـ24 الأخيرة.

وكان طيران التحالف قد شن سلسلة غارات على مواقع وتجمعات الانقلابيين وآلياتهم في مدينة تعز، إضافة إلى منطقة دمنة خدير وجبهة الشريجة جنوب شرقي تعز.

وفي محافظة حجة قصفت بوارج حربية تابعة لقوات التحالف معسكر اللواء 25 ميكا بمديرية عبس، وأفادت مصادر بسماع دوي انفجارات عنيفة من المواقع التي يبدو أنها كانت تضم منصات صواريخ كاتيوشا وأسلحة كانت ميليشيات الحوثي وصالح تعمل على الدفع بها نحو جبهات القتال.