.
.
.
.

ميليشيات الحوثي تخطف عشرات السياسيين والناشطين

نشر في: آخر تحديث:

كشفت مصادر ميدانية وحقوقية عن قيام ميليشيات الحوثي باختطاف عشرات السياسيين والناشطين خلال الـ24 الساعة الماضية في ثلاث محافظات يمنية.

وبحسب مصادر ميدانية في محافظة إب وسط اليمن، فقد اختطفت الميليشيات السياسي المعارض فؤاد الوصابي ظهر السبت من وسط سوق الوحدة في شارع تعز بمدينة إب واقتادته إلى جهة مجهولة قبل أن تقتحم منزله في الحي نفسه وتعبث بمحتوياته وتنهب كل ثمين منه.

وفي شمال المحافظة، ذكرت المصادر أن الانقلابيين اختطفوا مجموعة من المواطنين والناشطين والأكاديميين بمديرية يريم، بينهم عبد الله جرول مدير فرع جامعة العلوم والتكنولوجيا بيريم، كما اختطفوا كلاً من الناشطين عبدالكريم الأقرع، وعمر الأقرع، فضل النجار، ومصطفى النهمي، واقتادتهم إلى أحد معتقلاتها.

أما في منطقة السارة بمديرية العدين غرب المحافظة، فقد داهمت الميليشيات عدداً من المدارس بالمنطقة واختطفت عددا من المدرسين، وفق المصادر.

وفي محافظة البيضاء، داهم المتمردون السبت منطقة قوعة آل مظفر وشنوا حملة اعتقالات في صفوف المواطنين واختطفوا أكثر من 20 شخصاً من أبناء المنطقة، وفق مصادر محلية.

وفي مديرية عبس بمحافظة حجة شمال غرب البلاد، نفذت ميليشيات الحوثي حملة مداهمات في عدد من القرى والمحلات وأوساط مخيمات النازحين، اختطفت خلالها عدداً من الشباب والناشطين وخلقت حالة من الهلع والخوف في أوساط الأطفال والنساء.

وقبل أيام عدة، شن الحوثيون حملة اختطافات لعشرات الناشطين في مديرية الزيدية وقرية الحرثة بمديرية المغلاف بمحافظة الحديدة غرب البلاد.

كما تشهد العاصمة صنعاء والمديريات المحيطة بها بصورة متكررة حملات تمشيط يتم خلالها اختطاف سياسيين وناشطين واقتيادهم إلى أماكن مجهولة.

وكان التحالف اليمني لرصد انتهاكات الميليشيات قد أعلن مؤخراً عن احتجاز الميليشيات تعسفاً لـ8458 شخصاً منذ الانقلاب على السلطة الشرعية أواخر العام 2014.

ولفت التحالف إلى أن شريحة السياسيين هي الفئة الأكثر احتجازاً، حيث وصل عدد المحتجزين سياسياً إلى 4 آلاف و649 شخصاً، يليهم الإعلاميون بنحو 191، إضافة إلى ألفين و818 ناشطاً و159 طفلاً و10 نساء و1421 آخرين.