.
.
.
.

مفاوضات اليمن.. تعنت الميليشيات يفشل "تثبيت الهدنة"

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر قناة العربية أن فريقي المحادثات اليمنية في الكويت اتفقا على تكليف ممثلين عن وفدي التفاوض وهما عبد العزيز جباري نائب رئيس وفد الحكومة ومهدي المشاط عضو وفد الانقلابيين، مهمة الإشراف ومتابعة لجان التهدئة المحلية والتواصل فيما يخص الخروقات العسكرية.

وكان الطرفان قد أخفقا في التوصل إلى إصدار بيان مشترك حول تثبيت الهدنة وحصار تعز بعد تعنت وفد الانقلابيين ورفضهم فتح ممرات إغاثية.

وأفاد مراسل العربية أن المناقشات في الجلسة المسائية التي عقدت السبت بين الوفدين تواصلت حول إجراءات تثبيت وقف إطلاق النار حيث طالب وفد الانقلابيين بإصدار بيان مشترك يؤكد على وقف إطلاق النار.

وأكدت مصادر قريبة من المفاوضات أن وفد الحكومة وافق على طلب إصدار البيان بحيث يتضمن التأكيد على فتح الممرات ورفع الحصار عن المدن وتفعيل اللجان المحلية المكلفة بمراقبة تثبيت وقف إطلاق النار، لكن وفد الانقلابيين رفض تضمين البيان فتح الممرات ورفع الحصار.

مصدر حكومي قريب من المفاوضين اعتبر مطالبة الانقلابيين بإصدار بيان حول وقف إطلاق النار شكل من أشكال المراوغة وإهدار للوقت والتهرب من مناقشة القضايا الرئيسية في جدول الأعمال والمتعلقة بآليات تنفيذ قرار مجلس الأمن 2216.

جلسات المناقشة الثلاث التي عقدت الجمعة والسبت اتسمت بقدر كبير من المناورة من قبل وفد الانقلابيين فيما تواصل الميليشيات ارتكاب المزيد من الخروقات العسكرية في جبهات تعز ونهم ومأرب والجوف حيث قدم الوفد الحكومي المفاوض تقريرا إلى المبعوث الأممي خلال جلسات اليوم تضمن 260 خرقا ارتكبتها ميليشيات الانقلابيين الجمعة.