.
.
.
.

مشاورات الكويت تشهد تطورات ولقاء مشتركا بين اليمنيين

وفد الحكومة قدم ورقة بتصوره لتفاصيل المراحل المقبلة وتسلسلها الزمني

نشر في: آخر تحديث:

شهدت مشاورات السلام اليمنية الخميس في الكويت تطورات عديدة، أبرزها عقد جلسة مشتركة بين وفد الحكومة اليمنية من جهة، ووفد الحوثيين والمخلوع صالح من جهة أخرى.

وقد سبق هذا الاجتماع المشترك، لقاء ضم فقط المبعوث الأممي بوفد الحكومة اليمنية التي تقدمت بتصورها الخاص بالانسحاب وتسليم السلاح وتشكيل اللجان الأمنية مع تفصيل للمراحل وتسلسلها الزمني، حسب ما أعلنه المبعوث الأممي اسماعيل ولد الشيخ أحمد ببيان.

وقام وفد الحكومة اليمنية بمناقشة أبرز النقاط التي احتوتها الورقة المطروحة وطلب آراء الخبراء الأمميين في بعض جوانبها.

وناقش الوفد الحكومي كذلك مع المبعوث الخاص جملة من القضايا على رأسها الإجراءات الاقتصادية العاجلة لحماية الاقتصاد اليمني، وجدد الالتزام بميثاق الشرف الإعلامي والالتزام بخيار الحوار السلمي كحل أوحد للقضايا العالقة.

كما عقد المبعوث الخاص اجتماعاً مع أعضاء وفد الحوثيين والمخلوع صالح، وأشار بيان ولد الشيخ أحمد إلى أن هؤلاء "في صدد إعداد ورقة تبين تصورهم لكيفية معالجة القضايا الأمنية والسياسية في المرحلة المقبلة".

واختتم نهار الخميس بجلسة مشتركة جدد فيها جميع الأطراف التزامهم بالتعاطي الإيجابي مع مقترحات المبعوث الخاص واستكمال الجهود للتوصل الى حل سلمي شامل. وسوف يعود الوفدان الى طاولة الحوار يوم السبت على أن يخصص الجمعة لاستكمال الأوراق وإجراء لقاءات ثنائية.