.
.
.
.

200 مختطف لدى الحوثيين يبدأون إضراباً عن الطعام

نشر في: آخر تحديث:

نفذ أكثر من مئتي مختطف في سجن عمران المركزي إلى الشمال من صنعاء، إضراباً مفتوحاً عن الطعام - ابتداءً من أمس السبت - وذلك احتجاجا على استمرار اعتقالهم وما يتعرضون له من معاملات سيئة وتعذيب نفسي وجسدي من قبل ميليشيات الحوثي الانقلابية.

ووجه المختطفون نداء استغاثة للمنظمات المدنية المحلية والخارجية وللنشطاء والإعلاميين من أجل التضامن مع مأساتهم وتبني قضيتهم ورفع معاناتهم كونهم أصبحوا إحدى أبرز ركائز الحل السياسي في البلد، مؤكدين عدم التوقف عن تنفيذ الإضراب عن الطعام حتى يتم الإفراج عنهم.

المعتقلون يشكون من سوء المعاملة وامتهان كرامتهم وانتهاك إنسانيتهم من قبل ميليشيات الحوثي والمخلوع.

وحسب مصادر حقوقية في محافظة عمران، فإن المختطفين في سجون ميليشيات الحوثي بعمران ينتمون إلى عدة محافظات وغالبيتهم من محافظتي حجه وعمران، مشيرة إلى أن من بين المعتقلين صغاراً في السن وكهولا قد بلغوا من الكبر عتيا.

وكانت تقارير حقوقية قد أكدت أن أعداد المختطفين والمخفيين قسرا والمعتقلين في سجون الانقلابيين قد فاقت العشرة الآلف.

ووفقا للتقارير فإن معظمهم من الشباب ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي والصحافيين إضافة إلى عشرات السياسيين.

ومؤخرا أطلق نشطاء حملة حقوقية واسعة عبر المواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي للمطالبة بإطلاق سراح المختطفين والمعتقلين في سجون الحوثيين وجماعة صالح.