.
.
.
.

مقتل 21 يمنيا نتيجة انهيار صخري غرب تعز

نشر في: آخر تحديث:

أكدت مصادر يمنية مقتل 21 شخصا وإصابة آخرين، وتدمير عدد من المنازل جراء أمطار غزيرة أعقبها انهيار صخري في إحدى القرى الجبلية بمحافظة تعز جنوب غربي اليمن.

وبحسب مصادر محلية فإن أمطارا غزيرة استمرت من الساعة الواحدة وحتى الخامسة من مساء الأحد، تسببت في حدوث انهيار صخري بقرية اللصبة في منطقة بني عمر التابعة لمديرية التربة غرب محافظة تعز.

ووفقا للمصادر فإن الانهيار الصخري تسبب في تهدم عدد كبير من المنازل ومقتل 21 شخصا بينهم أطفال ونساء.

وتحدث لـ"العربية.نت" عبدالباسط المعمري وهو من أبناء تلك المنطقة، حيث قال "تم إخراج 3 جثث حتى الآن وما زالت عملية انتشال الضحايا من تحت الأنقاض مستمرة، ولكن تسير ببطء شديد نتيجة غياب أي جهد للدفاع المدني.

وأضاف: من المرجح أن ترتفع حصيلة القتلى بسبب عدم قدرة الأهالي على إسعاف من ما زالوا أحياء لكون القرية جبلية وليس هناك طريق سيارات مؤدٍ إليها، فضلا عن أن شبكة الاتصالات تغطيتها ضعيفة جدا في تلك القرية.

وكان تقرير لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة قد أشار إلى تضرر 49 ألف ساكن بسبب الفيضانات وسيول الأمطار التي هطلت الشهر الماضي بعدة محافظات يمنية.

ونهاية الشهر الماضي شردت الأمطار الغزيرة والسيول المتدفقة مئات المواطنين من منازلهم في بلدة الزهرة شمال محافظة الحديدة غرب اليمن، حيث إن عشرات الأسر أصبحت بلا مأوى ولا غذاء ولا ثياب بعد أن جرفت السيول منازلهم.

وفي 14 أبريل الماضي تسببت الانهيارات الصخرية نتيجة الأمطار الغزيرة بمقتل عشرة أشخاص على الأقل وجرح آخرين وتدمير عدد من المنازل في منطقة الأشمور بمحافظة عمران إلى الشمال من صنعاء.

وسبق ذلك بيوم واحد وفاة 14 شخصا وجرح آخرين نتيجة الأمطار الغزيرة التي هطلت على منطقة بني قدم بمحافظة حجة شمال غربي اليمن وأدت إلى انهيارات صخرية سقطت على منازل المواطنين الذين طالما سكنوا على تخوم الجبال.