.
.
.
.

بوادر تسوية قريبة للصراع اليمني

نشر في: آخر تحديث:

قال المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الأربعاء، إن مشاورات السلام اليمنية قريبة من التوصل إلى الانفراج.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن مصادر سياسية مطلعة أن أطرافا دولية، بمشاركة بعض أطراف النزاع، تعمل على بلورة مشروع اتفاق لإنهاء الحرب في اليمن، وفقاً لخطوات مزمنة، تضمن تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي 2216. وعودة الحكومة الشرعية وتسليم السلاح.

وأشارت هذه المصادر إلى أن الأزمة اليمنية في طريقها للحل عبر اتفاق سياسي، وقد تحفظت المصادر على ذكر التفاصيل المتعلقة بأسماء الأطراف الدولية التي تعمل على بلورة أفكار التسوية السياسية في اليمن، لكنها أكدت أنها "قريبة جدا من مشاورات الكويت"، وفق الصحيفة.

وذكرت الصحيفة ذاتها نقلاً عن مصادر مطلعة أن ولد الشيخ استعان بإحدى الشخصيات السياسية اليمنية البارزة في تذليل الصعوبات التي تواجهه في الملفات التي يسعى إلى التوصل إلى حلول لها في المشاورات، وقالت المصادر إن الشيخ محمد علي أبو لحوم، عاد مجددا، أمس، إلى الكويت في مسعى جديد لمساعدة ولد الشيخ لمنع انهيار المشاورات، ويحظى أبو لحوم باحترام كبير لدى طرفي النزاع في اليمن، كما أنه من المطلعين على ملف المشاورات اليمنية منذ بدايته.

وتأتي هذه التطورات، في وقت استمرت أعمال المشاورات على وقع أجواء مشحونة في ظل التصعيد الميداني والتصريحات النارية لقيادات الحوثيين الانقلابيين ضد الحكومة الشرعية والدول الراعية لعملية السلام في اليمن، والتهديد بتشكيل حكومة في صنعاء.