.
.
.
.

اليمن.. ميليشيات الحوثي تشرد 170 صحافياً

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر صحافية في صنعاء أن كبرى المؤسسات الصحافية في البلاد تقدمت بطلب للخدمة المدنية بفصل 170 صحافيا من العاملين فيها.

وأكدت المصادر أن مؤسسة الثورة للصحافة التي يسيطر عليها الانقلابيون الحوثيون نشرت اليوم كشوفات بأسماء 170 صحافيا قالت إنهم منقطعون عن العمل وأنه تم إيقاف مستحقاتهم.

وتتهم مراكز حقوقية ميليشيات الحوثي بارتكاب انتهاكات خطيرة بحق الصحافيين، ومنها إخفاء 14 صحافيا مضربين عن الطعام، وفصل 30 صحافيا من وكالة سبأ للأنباء، وحجب عشرات المواقع وإيقاف الصحف المعارضة لهم.

وفي سياق متصل، تواصل ميليشيات الحوثي عبر قيادات المؤسسات الحكومية "الخاضعة لسيطرتها" بالتلاعب بالوظائف العامة وإحلال عناصر محسوبة عليها في مقاعد حكومية بطريقة عنصرية دون الالتفات إلى شروط ومعايير المؤهلات التعليمية للموظفين، وهو ما بات يعرف بـ"حوثنة الدولة" .

ونقلت صحيفة "يمن مونيتور" الإلكترونية عن مصدر إداري في مؤسسة الثورة للصحافة قوله "إنه تم توظيف ما يزيد على 140 عنصرا حوثيا خلال الأسبوعين الماضيين دون وثائق علمية تضاف إلى ملفهم الوظيفي.

ووفقا للمصدر فإن القيادة الحوثية التي تسيطر على المؤسسة تمارس فسادا كبيرا وتنهب حقوق الموظفين، كما تقوم بإرهاق المؤسسة بموظفين جدد لا يقدمون لها أي فائدة مرجوه منهم، خاصة أن بعضهم يمتلك شهادة الإعدادية والثانوية إن وجدت.