.
.
.
.

نجاة مدير أمن محافظة إب من محاولة اغتيال

نشر في: آخر تحديث:

نجا مدير أمن محافظة إب، وسط اليمن، من محاولة اغتيال، فيما قتل سائقه، مساء السبت، إثر تعرضهما لتفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارتهما في عاصمة المحافظة، حسب مصدر أمني. وقال إن "العقيد عبده فرحان، مدير أمن محافظة إب، نجا من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة انفجرت بسيارته أثناء مروره في حي الإذاعة بمدينة إب، وتعرض لإصابات خفيفة نقل على إثرها إلى إحدى مستشفيات المدينة".

وأضاف أن "سائق المسؤول الأمني قتل في عملية التفجير فيما جرح اثنان آخران من مرافقيه".
وفي الوقت الذي لم يذكر المصدر الأمني تفاصيل أخرى عن العملية، لم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن التفجير، كما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات اليمنية حول الحادثة.

وتشهد عدة محافظات يمنية عمليات تفجير تستهدف مسؤولين أمنيين بين الحين والآخر.

يأتي ذلك في وقت، لا زالت فيه مشاورات الكويت، تراوح مكانها بعد مضي أكثر من 50 يومًا على انطلاقها، ولم يناقش طرفا الصراع إلا "التفاصيل الأولية" في لائحة جدول الأعمال، دون حسم أي من الملفات الشائكة. وكان الإنجاز "اليتيم" لهذه المشاورات، منذ انطلاقتها في 21 أبريل/ نيسان الماضي، هو الاتفاق على تشكيل اللجان الثلاث (الأمنية، السياسية، الإنسانية)، والتي أُوكل إليها مناقشة النقاط الخمس المنبثقة من القرار الأممي رقم 2216. وتنص النقاط الخمس على انسحاب الحوثيين وقوات صالح من المدن التي سيطروا عليها منذ الربع الأخير من العام 2014، وبينها العاصمة صنعاء، وتسليم الأسلحة الثقيلة، واستعادة مؤسسات الدولة، ومعالجة ملف المحتجزين السياسيين والمختطفين والأسرى، والبحث في خطوات استئناف العملية السياسية.