.
.
.
.

اشتعال معارك تعز.. والقبائل تحكم حصار المتمردين بصنعاء

نشر في: آخر تحديث:

بعد تعليق المشاورات اليمنية في الكويت، كانت تعز أبرز الجبهات التي اشتعلت فيها الأحداث، حيث كثفت ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح هجماتها على مواقع الجيش الوطني والمقاومة سعيا إلى تغيير الموازين على الأرض.

وقد اندلعت معارك عنيفة في عدة جبهات بمحافظة تعز، حيث دارت مواجهات في حيفان جنوب المدينة، والشقب في الشرق، بالإضافة إلى محيط اللواء 35 مدرع في غرب المدينة نفسها.

وقال مصدر ميداني إن المعارك دارت في منطقة بني علي بمديرية حيفان بعد أن هاجمت ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح مواقع للمقاومة، فيما تحشد الميليشيات مقاتليها في محاولة للسيطرة على هذ المنطقة.

الميليشيات هاجمت بشكل مكثف مواقع قوات الشرعية في منطقة الشقب ما أدى إلى تدمير بعض المباني السكنية، وتدخلت مقاتلات التحالف لتشن غارات على مواقع الميليشيات في محيط قرية الشقب في جبل صبر الموادم.

كما كثفت الميليشيات هجماتها على محيط اللواء 35 مدرع غرب تعز وقصفت مواقع في منطقة الضباب والربيعي.

وفي صنعاء دعا محافظها اللواء عبدالقوي شريف وقيادة الجيش الوطني أفراد الجيش والقبائل التي لا تزال توالي المخلوع صالح الى العودة إلى جادة الصواب والالتحاق بقبائل طوق صنعاء التي وقفت ضد محاولات الميليشيات الزج بأطفالها في أتون حرب.