.
.
.
.

حملة إلكترونية للتنديد بجرائم الميليشيات ضد أطفال اليمن

نشر في: آخر تحديث:

أطلق ناشطون حقوقيون وإعلاميون حملة إلكترونية على صفحات التواصل الاجتماعي تنديداً بجرائم ميليشيات #الحوثي والمخلوع #صالح بحق الطفولة والمجازر التي ارتكبت بحقها على مستوى #اليمن .

ودعا بيان صادر عن منظمي الحملة، الصحافيين والإعلاميين والحقوقيين للتفاعل مع الحملة على وسم #الحوثي_يذبح_الطفولة #AlhouthisSlaughterChildhood.

كما دعا البيان القائمين على القنوات للتفاعل مع التظاهرة بإظهار الوسم على الشاشات، وتخصيص مساحة لتغطية التظاهرة وأهدافها، مع دعوة الحقوقيين والمنظمات الإنسانية بالداخل والخارج إلى مخاطبة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية لاتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة لإيقاف هذه الجرائم ومحاكمة مرتكبيها.

ونادى البيان أيضا ممثلي البعثات الدبلوماسية اليمنية إلى أن يقوموا بدورهم في هذا الجانب.

كما دعا اليونيسيف والمنظمات العاملة في مجال #الطفولة في اليمن للقيام بمسؤولياتها تجاه تلك الجرائم.

وتتهم منظمات محلية ودولية مسلحي الحوثي وقوات صالح بقتل العديد من الأطفال اليمنيين في عدة محافظات منذ بدء الحرب في البلاد قبل حوالي عام ونصف، خصوصا في #تعز و #مأرب .

وكانت مصادر قبلية يمنية قد كشفت قبل عدة أيام قيام الميليشيات الانقلابية بحملة تجنيد إجباري للأطفال في أربع محافظات يمنية هي #عمران و #صنعاء و #حجة و #ذمار .

ومؤخرا قدرت مصادر حقوقية يمنية قيام ميليشيات الحوثي الانقلابية بتجنيد نحو 8 آلاف طفل منذ بداية العام الجاري 2016.