.
.
.
.

398 انتهاكا ارتكبتها الميليشيات الشهر الماضي في ذمار

نشر في: آخر تحديث:

كشف تقرير حقوقي يمني عن 398 انتهاكا وجريمة ارتكبتها ميليشيات #الحوثي والمخلوع #صالح في محافظة #ذمار ، جنوبي العاصمة #صنعاء ، خلال شهر حزيران/يونيو الماضي.

وبحسب التقرير الصادر عن فريق المرصد الحقوقي المحلي بالمركز الإعلامي للمقاومة بمحافظة ذمار، فقد تنوعت تلك الانتهاكات بين القتل والاختطافات إضافة إلى المداهمات والاقتحامات وإغلاق المساجد، وتوزّعت على جميع مديريات المحافظة.

وبحسب التقرير، فقد بلغت جرائم قتل المدنيين 6 حالات بالإضافة إلى حالة إصابة واحدة، في حين بلغت جرائم الخطف والاعتقال القسري 145 حالة منها 92 بشكل مستمر، تليها جرائم التعذيب والتي بلغت 90 حالة بشكل مستمر، وحالة اعتداء جسدي إضافة إلى 3 حالات تهديد وإقصاء.

وتناول التقرير جانب الحقوق العامة، حيث تصدرت جرائم اقتحام وإغلاق المساجد ومنع صلاة التراويح القائمة بـ8 حالات، وحالات اعتداء على مرافق صحية، فيما تم اقتحام 3 مبان حكومية جديدة لتضاف إلى قائمة المباني الحكومية التي تقع تحت سيطرة #الانقلابيين ، وحالة واحدة لنهب واقتحام المنازل.

وأشار التقرير إلى استحداث 7 نقاط عسكرية جديدة، وإنشاء معسكرين جديدين في مدينة #جبل_الشرق ، وتخزين أسلحة وسط مدينة ذمار، يلي ذلك نهب المال العام بواقع 3 حالات، وحالة واحدة لنهب وتضرر مركبات إضافة إلى حالة واحدة احتجاز ونهب إغاثة وحالة انتهاك بحق المرأة.

وأوضح التقرير أن حالات التهجير القسري بلغت 70 حالة بشكل مستمر، منوها إلى أن عدد الأطفال المجندين بالعشرات لعدم وجود إحصائيات دقيقة، إضافة إلى ابتزاز التجار طوال شهر رمضان.

وأشار التقرير إلى تشكيل الميليشيات 12 محكمة وبشكل مستمر خاصة بالتحقيقات لمن يتم اعتقالهم ومحاكمتهم خارج القانون.