.
.
.
.

المخلافي: لن نذهب لمشاورات مقبلة إلا بوجود ضمانات

نشر في: آخر تحديث:

عبر وزير الخارجية اليمني، عبدالملك المخلافي، عن عدم تفاؤله بأن ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح ستنصاع إلى السلام، مؤكداً أن الانقلابيين أثبتوا للمجتمع الدولي أنهم مجموعة من المغامرين تريد الحفاظ على مصالحها الضيقة التي اكتسبتها أثناء الحرب على حساب دماء الشعب اليمني والأمن والاستقرار الإقليمي.

وأكد المخلافي، في اتصال سابق مع "الحدث"، أن الوفد الحكومي لن يذهب إلى المشاورات المقبلة، إلا في حال وجود ضمانات بأنها ستختلف عن سابقاتها.

وكان وزير الخارجية اليمني قد أعلن، في وفت سابق، في تغريدة له على تويتر، أن المشاورات انتهت من دون تحقيق أي تقدم لوقف الحرب وتحقيق السلام في البلاد بسبب تعنت ميليشيات الحوثي والمخلوع.

وشدد على أن الوفد الحكومي قدم كل شيء في سبيل تحقيق السلام وإنهاء الحرب، إلا أنه وفي الوقت الذي وافق فيه على توقيع اتفاق الكويت، سعت الميليشيات إلى تعزيز موقعها على الأرض، مع إصرارها على استمرار الانقلاب الدموي وحربها على الشعب اليمني.

كما أكد المخلافي أنه لن يكون هناك أي لقاء ختامي مشترك أو بيان بين الوفدين، وإنما سيكون بيان للمبعوث الأممي، إسماعيل ولد الشيخ أحمد.