.
.
.
.

لجنة مستقلة: لا استخدام لأسلحة محرّمة دولياً في اليمن

لجنة التحقيق في ادعاءات انتهاك حقوق الإنسان رصدت 9816 انتهاكاً منذ مارس 2015

نشر في: آخر تحديث:

أكدت لجنة التحقيق في ادعاءات انتهاك #حقوق_الإنسان في اليمن اليوم الأحد أنها لم ترصد استخدام أسلحة محرّمة دولياً في اليمن.

وعقدت الجنة، التي تضم ممثلين عن القضاء والمجتمع المدني مؤتمراً صحفياً اليوم الاثنين، في العاصمة السعودية الرياض.

وأوضحت خلاله أنها عملت على جمع عناصر تحقيقها منذ 9 أشهر، من خلال عمل 30 راصدا توزّعوا بأنحاء اليمن لمقابلة الشهود. كما تتلقى اللجنة الشكاوى أيضا على موقعها الإلكتروني.

وكشفت أنه تم توثيق 9816 ادعاء بانتهاك حقوق الإنسان منذ آذار/مارس 2015، منها 387 حالة تجنيد أطفال، بينما أوقعت انفجارات الألغام 81 ضحية في الفترة نفسها.

وأكدت أن الحكومة اليمنية والتحالف حددا ضابطي اتصال مع اللجنة، لكن الحوثيين رفضوا الأمر.

وشرحت أن كثيرا من الشهود يرفضون توقيع إفاداتهم بسبب الترهيب.

واعتبرت أن "على أطراف النزاع حماية المدنيين"، مضيفة: "ندعو الميليشيات للتوقف عن استخدام الألغام ضد الأفراد".

وأضافت اللجنة أنها لم ترصد "حتى الآن استخدام أسلحة محرّمة دوليا".

وأكدت اللجنة: "لا نستهدف أي طرف ونحن لجنة مستقلة.. ولا نخوض في الاتهامات السياسية"، مضيفة: "سنتحدث لاحقا بالأسماء عن مرتكبي الانتهاكات".