.
.
.
.

الجيش اليمني يسيطر على مواقع استراتيجية بصرواح

هادي للمبعوث الأممي: نتمسك بتحقيق السلام وفق المرجعيات المتفق عليها

نشر في: آخر تحديث:

أكد الناطق باسم المقاومة الشعبية في صنعاء، عبدالله الشندقي، مقتل نحو 35 من ميليشيات الحوثي والمخلوع علي صالح في معارك صرواح بمأرب.

وأشار الناطق إلى أن الجيش الوطني والمقاومة سيطرا على عدد من الجبال والمواقع الاستراتيجية.

سياسياً، قالت مصادر حوثية إن المبعوث الأممي، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، لم يقدم شيئاً جديداً خلال لقائه ممثلي المتمردين في مسقط.

وتشهد معظم جبهات اليمن تصعيداً عسكرياً وحراكاً سياسياً للمبعوث الأممي، إسماعيل ولد الشيخ، في محاولة لعقد جولة مشاورات مقبلة.

وتخطف جبهة صرواح في مأرب الأضواء، حيث يسعى الجيش الوطني والمقاومة بدعم من التحالف العربي إلى تحريرها كاملة، والدخول إلى منطقة خولان إحدى مداخل محافظة صنعاء.

وواصل الجيش الوطني والمقاومة تقدمهما وسيطرا على عدد من المواقع الاستراتيجية، منها جبال أتياس والتبة الحمراء والتبة السوداء، إضافة إلى السيطرة على ثلاثة جبال استراتيجية غرب جبل أدرم ومناطق حوله.

وفي جبهة نهم، ذكرت مصادر من المقاومة أن قوات الشرعية تقترب من السيطرة على وادي محلي، وقطع الخط الرئيس الرابط بين صنعاء ومأرب.

وفي تعز التي تشهد مواجهات عنيفة، جرح عدد من المدنيين إثر قصف الميليشيات أحياء سكنية، منها المسبح ووادي القاضي، القصف استخدمت فيه قذائف المدفعية والهاون، فيما تشتعل المعارك في الجبهة الشرقية من المحافظة.

سياسياً، التقى المبعوث الأممي، في الرياض، الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الذي أكد مجدداً تمسك السلطات الشرعية بالعمل من لتحقيق السلام في اليمن في ضوء المرجعيات المتفق عليها.

وكان المتحدث الرسمي باسم ميليشيات الحوثي محمد عبدالسلام قد ذكر أن وفد الانقلابيين في مسقط التقى المبعوث الأممي، وأن هذا اللقاء جاء نتيجة وساطة عمانية، وذكرت وسائل إعلام تابعة للحوثيين أن ولد الشيخ أحمد لم يقدم لهم جديداً خلال هذا الاجتماع، متهمة المبعوث الدولي بالانحياز للطرف الحكومي.