.
.
.
.

اليمن.. شهادات صادمة عن انتهاكات الحوثيين

نشر في: آخر تحديث:

نظم ناشطون في مجال حقوق الإنسان زيارات ميدانية إلى اليمن ونقلوا شهادات صادمة عن حجم الانتهاكات الخطيرة، التي ترتكبها ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح.

وعرض الناشطون الأعضاء في مركز جنيف للعدالة على منظمات دولية أفلاما تبين تحويل الميليشيات المدارس إلى سجون ومعسكرات، لتجنيد الطلبة القاصرين وتدريبهم.

وناقش خبراء حقوقيون الكارثة الإنسانية في اليمن، ولاسيما انتهاك حقوق المرأة والطفل وتحويل أكثر من ألفٍ وستمئة مدرسة من قبل الانقلابيين إلى مخازنَ للسلاح وسجون لمعتقلي الرأي ومعسكرات لتدريب الطلبة القاصرين وزجهم بساحات القتال.

وناقشت ندوة ثانية الربيعَ العربيَ وحقوق الانسان اتخذت من اليمن نموذجا، ورغم إشادة المشاركين بالتجربة التونسية فإن العديدَ من الناشطين الحقوقيين سجلوا انتهاكاتٍ خطيرةً لحقوق الإنسان في تونس واليمن.

كما قدمت دراساتٍ ميدانية صادمة عن الأوضاع ِما بعد الربيع اليمني من خلال ازدياد حالات التعذيب والإخفاء القسري والاختطاف وابتكار طرق جديدة ومبتكرة لتعذيب نشطاء ِالرأي الآخر، منها الحرمانُ من النوم والمنعُ من الاغتسال لعدة اشهر وربط ُالعيون واطلاقُ النار عشوائيا، وهي شهاداتٌ تم توثيقُها من قبل الراصدين لانتهاكات حقوق الانسان في اليمن.