.
.
.
.

الميليشيات تمنع وفداً أممياً من دخول تعز

نشر في: آخر تحديث:

دانت السلطة المحلية بمحافظة تعز بشدة إقدام ميليشيات الحوثي والمخلوع الانقلابية على منع وفد منظمات الأمم المتحدة من الدخول إلى مدينة تعز صباح السبت، في عملية عكست مدى استهتار الميليشيات الانقلابية بالهدنة، وتحديها للمنظمات الإنسانية والأمم المتحدة والمجتمع الدولي والعالم.

وتؤكد السلطة المحلية بتعز أن وفداً أممياً برئاسة، جوليان هارنيز ريك، المدير القطري لمنظمة اليونيسيف كان في طريقه لزيارة مدينة تعز اليوم السبت بغرض الوقوف على الوضع الصحي والإنساني للمدينة والالتقاء بالجهات الحكومية وهيئة الإغاثة الإنسانية، قبل أن تعترضه الميليشيات الانقلابية في منطقة الأقروض التابعة لمديرية المسراخ وتجبره على العودة من حيث أتى.

واستنكرت السلطة المحلية بمحافظة تعز برئاسة محافظ المحافظة، علي المعمري، هذا التصرف الأرعن الذي يخلو من أي لياقة أو التزامات مدنية أو إنسانية، خصوصا أن وفد المنظمات الأممية قطع مسافة كبيرة استمرت لساعات، متنقلا بين الوديان والجبال الوعرة، بسبب الحصار المفروض على المدينة وإغلاق كافة الطرق الرئيسية والفرعية المؤدية إليها.

وتؤكد السلطة المحلية أن هذا التصرف المشين إنما يعكس وقاحة هذه الميليشيات التي تكشف كل يوم عن وجهها الإجرامي وتنصلها من أي اتفاقات أو التزامات.

وتدعو السلطة المحلية بتعز وفد منظمات الأمم المتحدة إلى اطلاع الرأي العام المحلي والإقليمي والدولي بطبيعة ما يدور في مدينة تعز المحاصرة، ونقل معاناة المدنيين المحاصرين من وحي ما تم مشاهدته، ليقف المجتمع والدولي والعالم على حقيقة ما يدور في هذه المحافظة، التي تتعرض لعملية إبادة وحصار خانق منذ نحو عامين.