.
.
.
.

مقتل 21 وإصابة العشرات من الانقلابيين في عدة جبهات بتعز

نشر في: آخر تحديث:

قتل 21 وأصيب العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، كما تم تدمير عدد من الآليات والعربات العسكرية جراء استهداف مقاتلات التحالف والمواجهات مع الجيش الوطني والمقاومة في جبهات مدينة تعز وريفها.

وكانت مقاتلات التحالف العربي قد شنت سلسلة غارات استهدفت مواقع وتجمعات الميليشيات الانقلابية وتعزيزات للميليشيات في مديرية الصلو جنوب تعز.

ودارت اشتباكات عنيفة بين عناصر الميليشيات الانقلابية من جهة، والجيش الوطني والمقاومة من جهة أخرى في منطقة الصيرتين بالصلو جنوب المدينة, إثر هجوم عنيف شنته الميليشيات على مواقع الجيش الوطني والمقاومة، ورافق الهجوم قصف عنيف بصواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية والدبابات حيث تمكن الجيش والمقاومة من صد الهجوم ودحر الميليشيات وأجبرها على التراجع والفرار بعدما تكبدت خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد العسكري، وذلك بمساندة مقاتلات التحالف العربي.

كما تمكن الجيش الوطني والمقاومة من صد هجوم للميليشيات الانقلابية في موقع في جبل المنعم بالربيعي غرب تعز, وأجبرت الميليشيات الانقلابية على التراجع والفرار.

ودارات اشتباكات عنيفة بين عناصر الميليشيات الانقلابية من جهة والجيش الوطني والمقاومة من جهة أخرى في منطقة الشقب شرق جبل صبر جنوب تعز, إثر هجوم عنيف شنته الميليشيات على مواقع الجيش والمقاومة ورافق الهجوم قصف عنيف بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة استهدف مواقع الجيش والمقاومة والقرى السكنية.

وأجبرت الميليشيات الانقلابية على التراجع, وتمكن الجيش الوطني والمقاومة من تطهير منطقة تبع والكريفة ويصلون الفراوش من الميليشيات في منطقة الشقب شرق جبل صبر جنوب تعز.

ومن جانب آخر سقط 3 قتلى وأربعة جرحى من أفراد الجيش الوطني والمقاومة إثر المواجهات التي دارت في معظم جبهات مدينة تعز.

كما سقط قتيل وجريحان من المدنيين جراء القصف العنيف من قبل الميليشيات الانقلابية للأحياء السكنية وسط المدينة.