الجيش اليمني يحبط هجوما للميليشيات شرق وغرب تعز

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

تقدم جديد حققته المقاومة الشعبية والجيش اليمني على جبهتي القتال شرق وغرب تعز، حيث حاصرت مسلحي الميليشيات في معسكرات قريبة من القصر الجمهوري شرق المدينة.

وعلى صعيد آخر أحبط الجيش والمقاومة الشعبية، هجوما لميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية في محافظة تعز، بعد تقدمهم باتجاه معسكر التشريفات، شرق المدينة.

وتصدى الجيش لهجوم الميليشيا في الجبهتين الشرقية والغربية في منطقة المكلل والعسكري شرق المدينة، وتم دحرهم وإجبارهم على التراجع.

وقامت وحدات عسكرية بتمشيط المناطق المحررة خلال الأيام الماضية غرب المدينة.

و كانت مصادر "العربية" في اليمن أفادت في وقت سابق أن ميليشيات الحوثي شنت خلال اليومين الماضيين (الاثنين والثلاثاء) حملة اعتقالات وخطف ومداهمات طالت العشرات من المنازل والأشخاص، بينهم ضباط شرطة في العاصمة صنعاء ومحافظتي إب والحديدة.

وأوضحت المصادر أن عمليات الخطف شملت مدرسين وطلبة ونشطاء وعسكريين ممن يعارضون توجهات وممارسات ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح.

وأطلقت الميليشيات الرصاص الحي على بعض المطلوبين أثناء عمليات الإيقاف، ونتج عن ذلك إصابة عدد منهم في مدينة صنعاء القديمة، وفي مديرية حيس التابعة لمحافظة الحديدة.

كما داهمت منازل بعض المختطفين لديها في مدينة الحديدة وفي إب، وقامت بنهب محتوياتها ومصادرة ممتلكاتهم.

ميدانيا، قُتل وأصيب عدد من القيادات الميدانية للميليشيات خلال اجتماع لهم جنوب صنعاء، وذلك في غارتين شنهما التحالف في الساعات الأولى من فجر الأربعاء.

في غضون ذلك، تواصل قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية نزع الألغام من الأحياء الشرقية لمدينة تعز.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة