.
.
.
.

الرياض.. الأزمة اليمنية على جدول زيارة كيري

نشر في: آخر تحديث:

يجدد المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، مساعيه لاستئناف العملية السياسية بلقاء جمعه مع وزير الخارجية، عبد الملك المخلافي، بعد نحو أسبوعين من تسلمه ملاحظات الحكومة اليمنية على خارطة الطريق الأممية.

ويتزامن ذلك مع توجه وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، إلى العاصمة السعودية، الرياض، ليدفع إلى عملية تسوية سياسية في اليمن، وحل الأزمة وفقاً لخارطة طريق أممية - أميركية للسلام، بدءاً بمشاورات حاسمة للوصول إلى حل نهائي قبل مغادرة الرئيس الأميركي باراك أوباما السلطة الشهر المقبل.

من جانبها، أفادت الحكومة اليمنية بأنها لا تزال تنتظر من ولد الشيخ أحمد خطة سلام جديدة تتضمن تصوراً واضحاً وفقاً للملاحظات التي قدمتها له على الورقة السابقة التي ترى أنها لا تتوافق مع المرجعيات الأساسية.

كما طالب المخلافي المبعوث الأممي والدول الراعية باتخاذ مواقف أكثر صرامة تجاه الإجراءات الانقلابية التي تقوض السلام، خاصة مع استمرار الميليشيات في اتخاذ خطوات تصعيدية، آخرها إعلانها عن تشكيل حكومة في صنعاء.