.
.
.
.

اليمن: مرسوم ترمب بمنع السفر يدعم موقف المتطرفين

نشر في: آخر تحديث:

اعتبرت الحكومة اليمنية المعترف بها أن مرسوم الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، القاضي بمنع سفر مواطني سبع دول بينها اليمن إلى الولايات المتحدة يدعم "المتطرفين" ويزرع "التفرقة".

وقالت وزارة الخارجية في بيان "نعرب عن استيائنا من قرار حظر السفر إلى الولايات المتحدة للأفراد الذين يحملون جوازات سفر يمنية ولو حتى لفترة محدودة".

ورأت أن "مثل هذه القرارات تدعم موقف المتطرفين وتزرع التفرقة"، معتبرة أن الانتصار على التطرف يأتي مع "التفاعل والحوار وليس بناء الحواجز".

ووقع ترمب، الجمعة، مرسوما يقضي بمنع سفر مواطني 7 دول إلى الولايات المتحدة هي إيران والعراق وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن لمدة ثلاثة أشهر، حتى لو كانت بحوزتهم تأشيرات دخول. كما وقع مرسوما يعلق قدوم اللاجئين لمدة 4 أشهر.

ويشهد اليمن منذ نحو عامين نزاعا مسلحا أوقع عشرات آلاف القتلى والجرحى بين القوات الموالية للرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي والانقلابيين الحوثيين وحلفائهم من أنصار الرئيس السابق المخلوع علي عبدالله صالح.

واستفادت التنظيمات المتطرفة، وعلى رأسها فرع تنظيم القاعدة في اليمن، وتنظيم داعش، من النزاع بين الحكومة والانقلابيين لتعزيز نفوذها، خصوصا في جنوب اليمن.

والولايات المتحدة هي القوة الوحيدة التي تمتلك طائرات من دون طيار قادرة على ضرب أهداف في اليمن. وتنفذ واشنطن منذ أعوام غارات جوية تستهدف فرع تنظيم القاعدة في هذا البلد.

وقتل في اليمن، الأحد، عشرات من مسلحي تنظيم القاعدة، إضافة إلى مدنيين وجندي أميركي في هجوم شنته قوات النخبة الأميركية هو الأول ضد التنظيم المتطرف في هذا البلد منذ تسلم ترمب منصبه.