.
.
.
.

هادي: متمسكون بالحل السياسي والقرارات الأممية

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور #هادي: "إن الشعب اليمني عانى الكثير خلال #الأزمة، وهو يسعى للسلام والأمن والاستقرار، ووضع حد للحرب التي فُرضت عليه ولم تكن خياره".

وأكد خلال استقباله فليب أكرمان مفوض شؤون #الشرق_الأوسط والمغرب العربي في وزارة الخارجية الألمانية عشية اجتماع وزراء خارجية اللجنة الرباعية المعنية بالأزمة اليمنية في ألمانيا أن الشعب اليمني لن يقبل بالتجربة الإيرانية مهما واجه من تحديات.

وفي اللقاء، أشاد #الرئيس_هادي بالدور الألماني في دعم عملية الانتقال السلمي للسلطة ومؤتمر الحوار، لافتاً إلى أن "تجربة الحوار الوطني اليمني كانت فريدة ونوعية لاستيعابها لمختلف قضايا الوطن، وإيجاد المخارج والحلول الضرورية عبر مسودة دستور اليمن الاتحادي الجديد المبني على العدالة والمساواة والحكم الرشيد والتوزيع العادل للسلطة والثروة، والذي ارتدت عليه القوى الانقلابية (الحوثي وصالح) ومن يمولهم ويواليهم لنقل تجربة دخيلة على #اليمن واستعداء جيرانه ومحيطه الإقليمي".

كما أضاف #الرئيس_اليمني أن السلام خيارنا عبر مرجعياته المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الأممية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار 2216 والتي يجب استيعابها من قبل #الانقلابيين.