.
.
.
.

1.1 مليار دولار مساعدات دولية لليمن.. وتحذير من مجاعة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو #غوتيريس أن الدول المانحة تعهدت بتوفير نحو مليار ومئة مليون دولار (1.1 مليار دولار) للمساعدات الإنسانية في اليمن وذلك في ختام مؤتمر استمر يوما واحدا في جنيف.

وكانت المنظمة الدولية قالت إنها تحتاج إلى مليارين ومئة مليون دولار( 2.1 مليار دولار) هذا العام للمساعدة في تفادي حدوث مجاعة في اليمن حيث يموت طفل كل 10 دقائق من الجوع والمرض. وأكدت الأمم المتحدة أن شبح المجاعة يهدد ثلثي الشعب اليمني .

وأعلنت دول عدة في وقت سابق تقديمها أكثر من 936 مليون دولار، لمساعدة اليمن إنسانياً، وذلك خلال مؤتمر "تمويل خطة الاستجابة الإنسانية لليمن" الدولي الذي تنظمه الأمم المتحدة في #جنيف ، للحد من تدهور الأوضاع الإنسانية وكانت الأمم المتحدة قد أكدت أن شبح #المجاعة يهدد ثلثي الشعب اليمني.

وكانت دول الخليج أول من سارع إلى رفع سقف مساعداتها حيث #تبرعت #السعودية بـ 150 مليون دولار كما تبرعت الكويت والإمارات العربية المتحدة بمئتي مليون دولار.

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس وصف وضع #أطفال_اليمن بالكارثي كاشفا أن 50 طفلا يمينا يموتون كل يوم نتيجة الأوضاع الانسانية الصعبة.

وشاركت أكثر من 50 دولة برعاية الأمم المتحدة في المؤتمر الدولي الذي يهدف إلى تمويل #العمليات_الإنسانية في #اليمن، وجمع ملياري دولار.

وجددت #الأمم_المتحدة تحذيرها من أن اليمن بات يشكل أزمة إنسانية ملحة، مشيرة إلى أن 19 مليون شخص، أي نحو ثلثي عدد السكان بحاجة ماسة إلى المساعدات.

وقال #ستيفن #أوبراين مسؤول الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة: "لقد أصبح هذا الصراع بسرعة أسوأ كارثة إنسانية في العالم، وحتى نستطيع إنقاذ الأرواح وحماية المدنيين فإننا نحتاج المال، ولهذا السبب نعقد هذا المؤتمر وأود أن أحث دول المنطقة على تكثيف الدعم للشعب اليمني المحاصر في هذا الصراع".

وحث أوبراين على تفادي هذه الأزمة الإنسانية وأوضح أن 17 مليون يمني يفتقرون إلى الغذاء الكافي وأن ثلاثة ملايين طفل على الأقل يعانون سوء التغذية ويواجهون خطرا كبيرا.

وأكد هذه الحقائق برنامج الأغذية العالمي في اليمن، الذي أبان أن المؤتمر ينعقد في وقت حرج جدا بالنسبة لليمن، معرباً عن قلقه من تدهور الأزمة أكثر في حال عدم توفير الدعم الكافي، وأشار بيان صحافي للبرنامج إلى تطلعه لحشد دعم فوري لليمن.

وأكد هذه الحقائق برنامج الأغذية العالمي في اليمن، الذي أبان أن المؤتمر ينعقد في وقت حرج جدا بالنسبة لليمن، معرباً عن قلقه من تدهور الأزمة أكثر في حال عدم توفير الدعم الكافي، وأشار بيان صحافي للبرنامج إلى تطلعه لحشد دعم فوري لليمن.