.
.
.
.

التحالف: نرحب بتسليم ميناء الحديدة اليمني لجهة محايدة

نشر في: آخر تحديث:

رحب مصدر مسؤول في التحالف العربي لدعم الشرعية في #اليمن، بتصريحات المبعوث الدولي إلى اليمن، إسماعيل #ولد_الشيخ، في مجلس الأمن، والتي طالب فيها #الميليشيات_الحوثية وقوات المخلوع #صالح بتسليم #ميناء #الحديدة اليمني لجهة محايدة.

واعتبر المصدر هذه التصريحات تأكيدا على المطالبات السابقة لتحالف دعم الشرعية في اليمن، التي نادت بضرورة تسلم #الأمم_المتحدة مسؤولية الإشراف على الميناء لحماية الشعب اليمني من عمليات #تهريب_الأسلحة التي تنفذها الميليشيات، وعملية مصادرة المساعدات الإنسانية والطبية التي تصل عبر الميناء.

وأشار المصدر إلى أن النتيجة التي توصل إليها المبعوث الأممي، هي ذاتها التي "نادينا بها وشددنا على أهمية اتخاذها مبكرا لحماية الشعب اليمني".

وكان ولد الشيخ قد أعرب عن أسفه جراء عدم مشاركة الميليشيات الحوثية وقوات المخلوع صالح، في اجتماع للبحث في هذا المقترح بهدف استغلال الميناء لإدخال المواد الإنسانية والمنتجات التجارية.

وقال المصدر إن المبعوث الدولي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ، قد أكد في إحاطته لمجلس الأمن، أهمية استعمال الإيرادات الجمركية والضريبية من ميناء الحديدة لتمويل الرواتب والخدمات الأساسية بدل استغلالها للحرب أو للمنافع الشخصية، وهذا تأكيد آخر على أن الميليشيات لا تهمها مصلحة الشعب اليمني إطلاقا، حيث لم تتجاوب مع دعواته.

وجدد المصدر مطالبة تحالف دعم الشرعية في اليمن، للمجتمع الدولي بالضغط على الطرف الانقلابي، وإجباره على تطبيق جميع القرارات الدولية ذات الصلة، خاصة القرار 2216.

وأكد المصدر استعداد التحالف لمساندة جهود الإغاثة التي ستبذل لتأمين تدفق المساعدات الطبية والغذائية لميناء الحديدة بيسر وسهولة ووصولها إلى الشعب اليمني وللمؤسسات الإنسانية والإغاثية في الداخل اليمني.