.
.
.
.

يمنيون يحذرون من سرقة الحوثيين لآثار البلاد وتدميرها

نشر في: آخر تحديث:

حذر باحثون في علم #الآثار من استمرار #الحوثيين في تدمير المعالم #التاريخية والدينية وسرقة القطع الأثرية في #اليمن لتمويل عملياتهم الحربية. وكشف قائد شرطة النجدة في مأرب عن طرق بيع الحوثيين للآثار عبر سماسرة يهربونها براً أو عبر البحر إلى جيبوتي والحبشة.

وتدمر اليوم آثار اليمن التي صمدت آلاف السنين أمام عوامل الطبيعة، وتنهب من قبل الحوثيين. آثار سُرقت، عبرت الحدود، ونشأت لها سوق سوداء مفتوحة تحت إشراف قادة حوثيين.

وتحدثت تقارير عن نشوء #مافيا منظمة لسرقة وتجارة الآثار لتمويل العمليات الحربية للحوثيين منذ انقلابهم عام 2014.

وناشد يمنيون وعلماء الآثار بإنقاذ تراث اليمن وحماية المواقع الأثرية.

وأكد باحثون في علم الآثار تعرض أكثر من خمسة وعشرين من المعالم الأثرية لأضرار بالغة، كما تعرضت معالم أثرية أخرى للتدمير بشكل كامل.

فيما نهب الحوثيون أهم القطع الأثرية.. التي عثر على بعضها في سويسرا ولندن وباريس.