.
.
.
.

الحوثيون يطلقون النار على وفد طبي دولي في إب

نشر في: آخر تحديث:

أطلقت #مليشيات_الحوثي الانقلابية الأربعاء، الرصاص الحي على وفد طبي يتبع الهيئة الطبية الدولية (خيرية عالمية)، عقب محاصرته، في محافظة إب وسط #اليمن.

وأفادت مصادر محلية، أن أطقماً حوثية حاصرت وفداً تابعاً للهيئة الطبية الدولية في منطقة قحزة، غرب مدينة إب، وأطلقت عليهم النار أثناء حضورهم لتدشين مشروع ترعاه الهيئة في مجال النظافة ورفع المخلفات، ضمن إسهاماتها في مكافحة #وباء_الكوليرا المتفشي بشكل غير مسبوق خاصة في المناطق الخاضعة لسيطرة #الانقلابيين.

وأكدت المصادر أن الوفد الطبي الدولي اضطر لمغادرة مكان المشروع، بعد حصار دام نحو نصف ساعة رغم مشاركة مسؤولين في السلطات المحلية الخاضعة لسيطرة الحوثيين في تدشين المشروع رسميا.

من أنشطة الهيئة الطبية الدولية في اليمن

وأضافت المصادر "أن المسلحين الحوثيين الذين قدموا على متن طقمين أطلقوا وابلاً من الرصاص على الوفد الذي كان يشرف على تنفيذ المشروع في المنطقة، دون معرفة أسباب إقدامهم على هذا العمل".

وتتعرض الهيئات الطبية دولية والمنظمات والوكالات الخيرية الإنسانية والإغاثية، لمضايقات وانتهاكات متكررة من قبل ميليشيات الحوثي، ما اضطر الكثير منهم إلى مغادرة محافظة إب، وآخرها منظمة أطباء بلا حدود.

وكانت مليشيات الحوثي قد اختطفت قبل 9 أشهر من موظفي الهيئة الطبية الدولية في إب واقتادتهم إلى إحدى سجونها في المحافظة قبل أن تطلق سراحهم بعد أيام من الاختطاف.

وتنفذ الهيئة الطبية الدولية، وهي هيئة خيرية عالمية تأسست في الولايات المتحدة الأميركية عام 1984 تعمل في كثير من الدول خاصة في #الشرق_الأوسط وإفريقيا، عدة مشاريع في اليمن تتركز على مكافحة وباء الكوليرا والمجاعة، لكنها تتعرض في مناطق سيطرة الانقلابيين لمضايقات مستمرة، ما دفعها لتقليل حجم نشاطها.