.
.
.
.

48 انتهاكا حوثيا ضد الأعمال الإغاثية هذا العام

نشر في: آخر تحديث:

كشف مسؤول يمني، الأحد، عن ارتكاب #مليشيا_الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية 48 انتهاكا ضد #الأعمال_الإغاثية والإنسانية خلال العام الجاري، تنوعت ما بين #نهب واحتجاز وبيع في السوق السوداء وتسخيرها لما يسمى بالمجهود الحربي.

واستنكر وزير الإدارة المحلية ورئيس اللجنة العليا للإغاثة في اليمن، عبدالرقيب فتح، احتجاز المليشيا الانقلابية شاحنة أدوية خاصة بأطفال الحديدة مقدمة من منظمة رعاية الطفولة الدولية، في أحد المنافذ الجمركية التي استحدثتها بمحافظة إب (وسط البلاد).

ووصف استمرار احتجاز و #نهب القوافل والمساعدات الإغاثية والإنسانية والطبية من قبل الانقلابيين، بأنه "عمل إرهابي"، ويزيد من تعقيد الوضع الإنساني.

ودعا فتح في بيان، المنظمات الأممية للضغط على الانقلابيين لكف الممارسات و #الانتهاكات بحق أبناء الحديدة (غرب اليمن)، وتزويد محطات الصرف الصحي بالمشتقات النفطية، وسرعة الإفراج عن شحنة الأدوية.

وحذر المسؤول اليمني، من "كوارث كبيرة"، جراء استمرار سيطرة المليشيا الانقلابية على ميناءي الحديدة والصليف، وذلك من خلال "احتجاز البواخر والسفن المحملة بالمساعدات الإغاثية والإنسانية، إضافة إلى استخدامها لتهريب السلاح والإضرار بأمن الملاحة الإقليمية والدولية"، بحسب تعبيره.