قيادات بحزب صالح يتركون مناطق سيطرة الحوثيين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

نجحت عدد من القيادات في حزب المؤتمر الشعبي العام بترك مناطق خاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي، ووصلت إلى المحافظات التي تسيطر عليها الحكومة الشرعية، خوفاً من تنكيل الحوثيين عقب قتلهم للرئيس السابق ورئيس الحزب علي عبدالله صالح.

وأفادت مصادر محلية، السبت، أن عدداً من قيادات حزب صالح، وصلت إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، بينها محافظ تعز المعين من الحوثيين والناطق باسم المؤتمر عبده الجندي، والإعلامي المقرب من الرئيس السابق، نبيل الصوفي.

في السياق، وصلت قيادات من حزب الرئيس السابق وعائلاتهم، في اليومين الماضيين إلى مأرب وسيئون (خاضعتان للشرعية)، ومناطق أخرى محررة.

وأصدر رئيس الوزراء اليمني، أحمد بن دغر، السبت، توجيهات إلى المحافظين وقادة الأجهزة العسكرية والأمنية في العاصمة المؤقتة والمحافظات المحررة، بمنع أي شكل من أشكال الإساءة للنازحين الهاربين من جرائم الحوثيين.

وتنفذ ميليشيات الحوثي، منذ أيام حملات اعتقالات واسعة في صفوف قيادات وأنصار حزب المؤتمر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.