.
.
.
.

بمساندة التحالف.. الجيش اليمني يحقق انتصارات شرق صعدة

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر عسكرية في #الجيش_الوطني اليمني أن 3 قياديين ميدانيين من #ميليشيات_الحوثي قتلوا في جبهة البقع شرق محافظة صعدة شمال اليمن.

وأكدت المصادر أن القتلى، وهم: صالح علي صالح غيداء، ونايف صادق عبدالله الفقيه، ومحمد ضيف الله السحاري.

كما أشارت المصادر إلى أن الجيش غنم كميات من الأسلحة والذخائر التي كانت بحوزة الميليشيات، بعد أن دحرها واستعاد السيطرة على المواقع التي كانت تتمركز فيها.

وأظهرت صور تم تداولها تجول عناصر من الجيش الوطني في مناطق تمت استعادتها من الميليشيات في البقع، كما عرض الجنود بعضا من الأسلحة التابعة لميليشيات الحوثي تمت حيازتها بعد فرارهم من مواقعهم تحت ضربات الجيش والتحالف.

قطع الإمدادات الحوثية باتجاه مديرية نعمان

إلى ذلك قالت مصادر قبلية في محافظة البيضاء إن أهم هدف لقوات الجيش بعد تحرير مديرية ناطع والسيطرة على جبال (مركوزة) هو الزحف نحو منطقة (فضحة) التي تتحكم في مفترق طرق بين ثلاث مديريات، إذ تعني السيطرة عليها قطع الإمدادات الحوثية باتجاه مديرية نعمان وعقبة القنذع وإتاحة التوغل في مديرية الملاجم، بحسب ما نقلته "الشرق الأوسط".

ووفق مصادر بالجيش اليمني فإن قادة الجماعة الانقلابية يتخلون عن قتلاهم وجرحاهم في الجبهات ويلوذون بالفرار، مع اشتداد المعارك وتصاعد حالة الإحباط والهلع في صفوف الميليشيات.

وفي هذا السياق عثر أفراد من قوات الجيش الوطني في جبهة «ميدي» على أحد جرحى ميليشيا الحوثي، بعد أن ظل ينزف في الصحراء أكثر من يومين متتاليين، فقام الجيش بإسعافه إلى مستشفى ميداني في جبهة ميدي.