.
.
.
.

مقتل 30 حوثياً بنيران الجيش اليمني في جبهة صرواح

نشر في: آخر تحديث:

لقي ما لا يقل عن 30 عنصراً من ميليشيا الحوثي الانقلابية مصرعهم وجرح آخرون، السبت، بنيران الجيش الوطني في جبهة صرواح غرب محافظة مأرب.

وقال مصدر عسكري للمركز الإعلامي للقوات المسلحة إن مواجهات عنيفة تدور رحاها منذ ساعات الصباح الأولى إثر محاولة الميليشيات التسلل إلى مواقع الجيش، إلا أنها تلقت ضربات موجعة على يد أبطال الجيش.

وأضاف "أسفرت المعارك عن مقتل ما لا يقل عن 30 عنصراً من الميليشيات، وعدد من الجرحى.

عناصر الميليشيات تلوذ بالفرار

وأكد مصدر عسكري، أن الجيش الوطني أحبط هجوما لميليشيا الحوثي، على تبة المطار، ومواقع الجرب، وموقع الزغن في ميمنة جبهة صرواح، مشيرا إلى أن عناصر الميليشيا المتبقية عقب ساعات من المعارك لاذت بالفرار، تاركة عشرات القتلى والجرحى.

إلى ذلك، استهدفت مقاتلات التحالف لدعم الشرعية في اليمن بخمس غارات مواقع وتعزيزات وتجمعات لميليشيات الحوثي الانقلابية وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الميليشيات وتدمير آليات قتالية في مواقع متفرقة بجبهة صرواح.

كما شنت مدفعية الجيش قصفاً مكثّفاً استهدف مواقع متفرقة لميليشيات الحوثي بذات المنطقة، وكبّدت الميليشيات الانقلابية قتلى وجرحى.

مقتل أبو بدر وأبو عمار

كما لقي قيادي حوثي مصرعه، مع عدد من مرافقيه، في غارة للتحالف، بجبهة الساحل الغربي.

وأكدت مصادر إعلامية، مصرع القيادي الحوثي، المُكنى أبو بدر، مع أربعة من مرافقيه في غارة للتحالف، على جبل رأس، بمديرية زبيد، مشيرة إلى أن القيادي الحوثي، كان يعمل كمشرف على مربع "جبل رأس، زبيد، حيس، الجراحي.

وفي الجوف (شمال اليمن)، لقي عدد من عناصر ميليشيا الحوثي مصرعهم، خلال المعارك التي دارت في جبهة حام بمديرية المتون.

وأفاد مصدر ميداني، بسقوط عدد كبير من القتلى الحوثيين بينهم القيادي الميداني أبو عمار الحمزي، وعشرات الجرحى.

وأوضح أن الميليشيا حاولت استعادة تبة قعيطة بجبهة حام، وتصدى لها الجيش الوطني وأجبرها على الانسحاب.