.
.
.
.

الجيش اليمني: عملية عسكرية واسعة لاستكمال تحرير ميدي

نشر في: آخر تحديث:

واصلت قوات #الجيش_اليمني، الاثنين، بإسناد من مقاتلات تحالف دعم الشرعية في #اليمن ، لليوم الثاني على التوالي هجومها العنيف على #ميليشيا_الحوثي الانقلابية، ضمن عملية عسكرية واسعة تم إطلاقها لتحرير ما تبقى من مدينة #ميدي الحدودية شمال غربي البلاد.

وقال الموقع الرسمي للجيش اليمني، إن قواته أحكمت قبضتها على أحياء متفرقة كانت تحت سيطرة ميليشيا الحوثي الانقلابية جنوب غربي مدينة ميدي.

وأفاد أن المعارك المستمرة، منذ أمس الأحد، حتى الأثناء، تكبدت الميليشيا خلالها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

وفي السياق، تفقد قائد المنطقة العسكرية الخامسة في الجيش اليمني، اللواء يحيى صلاح، الأحياء المحررة بمدينة ميدي، وهنأ المقاتلين على استبسالهم في تطهير هذه الأحياء بالمدينة، ووصفها بـ "الانتصارات العظيمة".

وحث اللواء صلاح على الاستعداد لتطهير كامل مدينة ميدي من الميليشيات الحوثية.

وكانت قوات الجيش اليمني، بإسناد من التحالف، نفذت أمس الأحد، عملية نوعية تمكنت خلالها من تطهير عدد من الأحياء جنوب غربي مدينة ميدي، وأسرت أربعة عناصر حوثية أحدهم جريح تم نقله لتلقي العلاج في مشافي المملكة العربية السعودية، إضافة إلى مقتل 13 حوثيا وجرح آخرين.

وتفرض قوات الجيش اليمني، حصاراً محكماً على مدينة ميدي منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

يذكر أن جبهتي ميدي وحرض في حجة (شمال غربي اليمن على الحدود مع السعودية)، من أكثر الجبهات التي استنزفت عددا كبيرا من قيادات وعناصر التمرد الحوثية، نتيجة استماتة الميليشيات في الدفاع عن هذه المنطقة التي تتخذها ضمن المنافذ البحرية لتهريب الأسلحة والدعم الإيراني إليها، إضافة إلى كونها الشريان الرابط مع معقلهم الرئيس في محافظة صعدة أقصى شمال اليمن.