.
.
.
.

تحرير الحديدة سينقذ 4 ملايين يمني من إرهاب الحوثيين

نشر في: آخر تحديث:

طالبت الحكومة اليمنية، الأربعاء، المجتمع الدولي الحريص على أمن وسلامة الملاحة الدولية بمساندة جهودها مع تحالف دعم الشرعية في اليمن لتحرير #ميناء_الحديدة من قبضة ميليشيات الحوثي الانقلابية، التي ذكّرت أنها استخدمته خلال ثلاثة أعوام "لأغراض عسكرية ولتهريب الصواريخ والأسلحة ولتهديد دول الجوار ولإعاقة الأعمال الإغاثية".

وأكدت الحكومة أن "إعادة كافة الموانئ إلى الحكومة الشرعية يضمن أمن وسلامة الملاحة الدولية ومرور السفن التجارية والإغاثية بشكل طبيعي"، بحسب بيان صادر عن وزير الإدارة المحلية ورئيس اللجنة العليا للإغاثة في #‎اليمن، عبدالرقيب فتح.

واعتبر فتح أن عملية #تحرير_الحديدة بمثابة "إنقاذ لأكثر من 4 مليون مدني من إرهاب الميليشيا الانقلابية وحصارها للمحافظة منذ أكثر من ثلاثة أعوام"، واتهم ميليشيات الحوثي بممارسة "سياسة التجويع" ضد أبناء #الحديدة، ما أدى إلى ظهور المجاعة، إضافةً إلى قتلها للمدنيين والعمل على تردي الوضع الإنساني.

وبحسب رئيس اللجنة العليا للإغاثة، فإن ميليشيا الحوثي منذ سيطرتها على ميناء الحديدة "عملت على إعاقة ونهب 84 سفينة إغاثية وتجارية ونفطية، وقصفت 5 سفن إغاثية وتجارية، ومنعت إفراغ أكثر من 84326 طن من البترول و11.979 طن من الديزل".

كما قصفت ميليشيات الحوثي "4 مخازن تابعة لبرنامج الأغذية العالمي في الحديدة" ودمّرت "أكثر من 5000 طن من المساعدات في تلك المخازن".

وجدد البيان حرص الحكومة الشرعية على الالتزام بالقوانين الدولية والإنسانية والحفاظ على سلامة المدنيين، وضمان وصول المساعدات إلى كافة المحافظات دون استثناء.

وانطلقت فجر الأربعاء عملية #النصر_الذهبي بإسناد من التحالف لتحرير مدينة وميناء الحديدة، والتي قالت الحكومة اليمنية في بيان سابق، إنها جاءت بعد استنفاد كل الوسائل السياسية والسلمية لإخراج الميليشيا الحوثية من ميناء الحديدة.

وحققت العملية عقب ساعات من انطلاقها تقدما ميدانيا متسارعا ووصلت قوات الجيش اليمني والمقاومة الشرعية إلى مشارف مطار الحديدة، وسط انهيار في صفوف ميليشيات الحوثي.