.
.
.
.

فيديو.. سكان الحديدة يقفون في وجه مدافع الحوثي

نشر في: آخر تحديث:

احتشد عشرات السكان في حي بمدينة الحديدة غرب اليمن، السبت، لمطالبة ميليشيات الحوثي الانقلابية بإخراج الأسلحة الثقيلة التي نشرتها في حيهم السكني.

وتداول ناشطون يمنيون، مقطع فيديو، لسكان حي الغليل بمدينة الحديدة، وهم يتجمهرون أمام مدفع نصبته ميليشيات الحوثي في حيهم للمطالبة بإخراجه، كون الحي سكنياً وليس موقعاً عسكرياً ليتحصنوا فيه.

وبحسب مصادر، فإن الميليشيات هددت المتجمهرين بالقتل، وصادرت هواتف عدد منهم والتي صورت الاحتجاج، وسط مخاوفها الشديدة من اندلاع انتفاضة شعبية ضدها، تتزامن مع اقتراب تحرير المدينة ومينائها الاستراتيجي من قبل قوات الشرعية اليمنية بدعم من التحالف.

وأفاد سكان محليون أن الميليشيات كثفت من انتشارها في الأحياء القديمة لمدينة الحديدة ومنعت سكانها من النزوح، وأبلغتهم أنها منطقة عسكرية مغلقة عقابا ًعلى انتفاضتهم ضدها.

وكانت ميليشيات الحوثي، قد لجأت إلى التحصن في الأحياء السكنية بمدينة الحديدة ونشر أسلحتها الثقيلة فيها واستخدام المدنيين دروعا بشرية، ونشر التحالف في وقت سابق مقاطع توضح ذلك، بما فيها قصف على بالدبابات على الأحياء السكنية وباتجاه مطار الحديدة الذي تم تحريره.

وبالتزامن مع هزائمها الثقيلة، واقتراب تحرير مدينة الحديدة ومينائها، تخشى ميليشيات الحوثي انتفاضة شعبية تعجل بنهايتها، خاصة مع تصاعد السخط والغضب في أوساط المواطنين جراء انتهاكاتها وجرائمها المستمرة، وآخرها قطع الطرقات والمياه عن المنازل، واتخاذهم دروعا بشرية في حربها العبثية.