.
.
.
.

الجيش اليمني يصد هجمات حوثية على مواقع للشرعية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الجيش اليمني والمقاومة تصديهما لعدة هجمات ومحاولات تسلل نفذتها ميليشيات الحوثي على مواقع تمركز لقوات الشرعية خلال الساعات الماضية في مديريتي التحيتا والدريهمي، جنوب مدينة الحديدة.

وبحسب موقع "سبتمبرنت" فقد تمكن الجيش الوطني والمقاومة من صد عملية التفاف هجومي للميليشيا على منطقة الجبيلية شرقي مديرية التحيتا، كما أحبطا هجوماً مماثلاً على مواقعه في مديرية الدريهمي المجاورة.

مصادر الجيش الوطني أكدت أن المواجهات أسفرت عن قتل وجرح العشرات من عناصر الميليشيات إضافة إلى اعتقال أكثر من 30 عنصراً آخر.

ومن بين القتلى بحسب مصادر ميدانية القيادي أحمد يحيى أحمد الداعي المكنى (أبو خالد) وحمود أحمد أبو حلفة المكنى (أبو نصر) قائد مجموعة الاقتحام للميليشيات في مديرية التحيتا اللذان لقيا مصرعهما مع عشرات من العناصر في معارك بين الجيش والميليشيات في مديرية التحيتا.

وشنت قوات الجيش والمقاومة هجوماً معاكساً على مواقع وتجمعات للميليشيات بإسناد جوي من طائرات تحالف دعم الشرعية شرقي التحيتا والدراهمي واستهدفت الطائرات تجمعات للميليشيات في عدد من المزارع القريبة من الطريق الرئيس الرابط بين تعز والحديدة، وفي مديريتي زبيد والجراحي.

وأفادت مصادر محلية أن ميليشيات الحوثي أغلقت الطريق الرئيس بين مديريات بيت الفقيه وزبيد والجراحي جنوب شرق الحديدة وذلك بحفر أعداد كبيرة من الخنادق، وأقامت سواتر ترابية، وشنت حملة اعتقالات واسعة في أوساط السكان بمدينة زبيد مع تقدم قوات الجيش الوطني باتجاه المدينة من جهة الغرب في مديرية التحيتا.